رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

مساعد وزير الخارجية يلتقي مستشار رئيس الجمهورية التونسى للشئون الدبلوماسية لبحث الملف الليبى

​التقي السفير أسامة المجدوب مساعد وزير الخارجية لشئون دول الجوار مع خميس الجهناوي مستشار رئيس الجمهورية التونسي للشئون الدبلوماسية، حيث جدد السفير أسامة المجدوب في بداية اللقاء، الذي جري بقصر قرطاج الرئاسي بتونس ، تقديم الشكر لتونس شعباً وحكومةً علي كافة صور التضامن والتسهيلات التي تقدمها السلطات التونسية للجنة القنصلية التابعة لوزارة الخارجية، وتيسير عملها في إعادة المصريين من الأراضي الليبية إلي أرض الوطن.​وقد استحوذ الملف الليبي علي جانب هام من ذلك اللقاء، وتبادل كل من المجدوب والجهناوي آخر مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في الأراضي الليبية ، واستعرضا رؤى دول الجوار والدول المؤثرة في الشأن الليبي لكيفية تسوية الأزمة الليبية بما في ذلك جهود المبعوث الأممي لاستئناف الحوار الوطني.​وظهر خلال اللقاء، الذي حضره السفير أيمن مشرفة سفير مصر بتونس، اتفاق البلدين في القلق حيال تدهور الأوضاع الأمنية، فضلاً عن تطابق وجهات النظر فيما يخص المسار السياسي للازمة الليبية ، كما اتفقا علي أهمية تواصل المشاورات بين مصر وتونس حول الملف الليبي وقضايا مكافحة الإرهاب.​وأوضح السفير أسامة المجدوب أن مصر من أكبر الدول الداعمة للمسعى الأممي ، مشيراً إلي أنه في الوقت الذي تدرك فيه كل من مصر وتونس أنه لا يوجد حل إلا من خلال الحوار بين الأطراف السياسية في ليبيا، فان انتشار الجماعات المتطرفة والتنظيمات الإرهابية في مختلف الأقاليم الليبية، يستدعي تحركا عاجلا من المجتمع الدولي ككل ، لا سيما وأن واقعة ذبح 21 مصرياً قد أطلقت جرس إنذار للمجتمع الدولي أن الجماعات الإرهابية لن تتراجع عن مخططاتها، مشيراً في الوقت ذاته إلي أن إسهام المجتمع الدولي في إعادة تأهيل الجيش الليبي أصبح أمراً ملحاً بما يمكنه من التصدي للتنظيمات المتطرفة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات