رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تدعو المجلس المركزي لمواجهة حرق المستوطنين للمقدسات

استنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إقدام مستوطنين على حرق كنيسة "دور متسيون" وكتابة شعارات مسيئة في القدس المحتلة ومن قبلها حرق مسجد الهدى بمحافظة بيت لحم.وقالت الجبهة الشعبية (يسار فلسطيني) ـ في بيان صحفي مساء اليوم ـ " إن هذا الأمر يتطلب وقفة من قبل المجلس المركزي في دورته القادمة ومواجهة منظمة ومتواصلة يجري فيها استحضار الرأي العام الدولي لحماية الأماكن المقدسة والأراضي الفلسطينية ولتشديد وتوسيع الحصار والمقاطعة لدولة العدو".واعتبرت أن هذه الحوادث "امتداد لجرائم المستوطنين التي وجدت الإسناد والحماية لها من قبل المؤسسات الرسمية في الكيان الصهيوني، في محاولة منها لإعطاء الصراع مع الفلسطينيين طابعا دينيا وكجزء من حالة الترهيب التي تستهدف تهجير الفلسطينيين من أراضيهم".وأشارت الجبهة وهي احدى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية إلى أن استهداف الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية معا "يؤكد الطابع الفاشي العنصري لدولة العدو ولعصابات المستوطنين" (على حد تعبير البيان).ومن المقرر أن يجتمع مطلع مارس المقبل "المجلس المركزي" وهو هيئة دائمة منبثقة عن المجلس الوطني الذي يمثل برلمان منظمة التحرير الفلسطينية ويشكل من كافة فصائل منظمة التحرير ورؤساء لجان المجلس التشريعي ورؤساء اللجان الدائمة في المجلس الوطني وممثلين عن المجلس العسكري الأعلى وممثلين عن النقابات الشعبية وعدد من الشخصيات الوطنية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات