رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

خبير مصرى: تكلفة محطة كهرباء سد 'واو' بجنوب السودان 67 مليون دولار

قال مهندس حسنى الخولى رئيس الشركة المصرية لهندسة نظم القوى الكهربائية (تابعة لوزارة الكهرباء والطاقة) عضو الوفد الوزارى المرافق للدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى الى دولة جنوب السودان إن تكلفة محطة الكهرباء التابعة لسد "واو" في جنوب السودان تبلغ 67 مليون دولار، مشيرا الى أن مصر قدمت الدراسات اللازمة لإقامة هذه المحطة باعلى تقنية واقل تكلفة بالاعتماد على مساقط المياه في سد "واو" المزمع اقامته على نهر السيوي بولاية غرب بحر الغزال.وأضاف الخولى - في تصريحات لوكالة أنباء الشرق ألأوسط - أن مصر حرصت من خلال الدراسات التى قدمتها على تحسين اقتصاديات مشروع السد من مختلف أغراضه وجوانبه، كاشفا أن الدراسات قدمت افضل الخيارات من حيث التكلفة، حيث أن تكلفة الكيلووات ساعة المولدة من هذه المحطة تبلغ حوالى 6 سنتات (الدولار = 100 سنت) بينما مثيلتها المولدة من وحدات الديزل تصل تكلفتها الى 50 سنتا (حوالى عشرة اضعاف).وأوضح أن هذه المحطة ستوفر احتياجات نحو ربع مليون مواطن من الطاقة الكهربية بمدينة "واو" والقرى والمدن المجاورة لها، لافتا الى أن المحطة ستكون جاهزة خلال عامين ونصف من بدء تنفيذ المشروع، فيما يستغرق إنجاز المشروع باكمله نحو 4 سنوات، وأضاف أن دراسات الجدوى الكهربية التى قدمها الجانب المصرى تشمل الجوانب الفنية والاقتصادية وتصميمات المحطة ومواصفات مهمتها لتكون جاهزة للطرح على الشركات العالمية المتخصصة التى سوف تتولى التنفيذ، وأشار الى أن الدراسات الكهربية تضمنت ايضا الاعمال المدنية داخل جسم السد والاعمال الكهروميكانيكية والربط الكهربائى بين المحطة ومراكز الاحمال.كانت السيدة جيما نونو كومبا وزيرة المياه والكهرباء والسدود بدولة جنوب السودان وصفت "مشروع سد "واو" متعدد الاغراض بأنه "علامة مضيئة تضيفها مصر الى سلسلة إنجازاتها ومشروعاتها التى تقوم بها لصالح المواطن الجنوبى"، وأكدت استعداد حكومتها لتوفير كافة التسهيلات وسبل الدعم للخبراء المصريين والاجانب في مختلف مراحل تنفيذ المشروع حتى يرى النور في اقرب وقت ممكن، مشيرة الى انه من المتوقع إنجازه خلال عام 2018 بتكلفة نحو مليارى دولار.ونوهت بالفوائد الإيجابية العديدة لهذا المشروع، مشيرة الى أن سد "واو" سيوفر مياه شرب نظيفة تكفى عشرات القرى والمدن القريبة منه، وتخزين حوالى 2 مليار م3 مياه وتوفير طاقة كهرومائية تقدر بنحو 10،4 ميجاوات سنويًا، بالإضافة إلى الفوائد العائدة من الملاحة النهرية وصيد الأسماك والتجارة البينية، وأشارت الى أن مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية بولاية غرب بحر الغزال سوف تتمكن من زراعة المحاصيل على مدار العام بدلا من دورة واحدة وهى فترة سقوط الأمطار خلال فصل الصيف فقط حيث ان السد سوف يوفر مياه الرى على مدار السنة.تجدر الإشارة إلى أن دراسات الجدوى الفنية والإقتصادية لإنشاء سد "واو" قد تم إعدادها بمعرفة معهد بحوث الهيدروليكا ومعهد بحوث الإنشاءات التابعان للمركز القومى لبحوث المياه بوزارة الرى، كما قام خبراء وزارة الكهرباء بإعداد دراسات الجدوى الفنية والإقتصادية الخاصة بإنشاء محطة الكهرباء وملحقاتها بسد "واو".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات