رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«وزير التموين»: مقبلون على ثورة تنموية وتشريعيه كبرى

أكد الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية أن مصر مقبلة على ثورة تنموية وتشريعيه كبرى ستكون خلالها محورا هاما للتجارة الدولية، ومقصدًا استثماريا لفوائض رؤوس الأموال على مستوى العالم، مشيرا الى أن مصر تمتلك كل الإمكانيات والعناصر الاقتصادية اللازمة لإقامة المشروعات وتحقيق التنمية، ونحتاج الى رأس المال لزيادة استثماراتنا.وقال وزير التموين - خلال اللقاء الشهرى لغرفه التجارة الأمريكية بالقاهره - إن الحكومة جاهزة لعقد المؤتمر الاقتصادي الذي سيعقد بعد إسبوعين في مدينة شرم الشيخ، وأن الاقتصاد المصري جاهز لاستقبال المستثمرين بما يمتلكه من إمكانيات، وأن الإصلاحات التي حققتها الحكومة في مجال الدعم - سواء دعم الخبز والسلع التموينية او دعم الطاقة - قد بعث برسالة جيدة للمستثمرين في العالم بجدية مصر في تحقيق الإصلاح الاقتصادي.وأضاف - خلال اللقاء الموسع الذي حضرة أيضا مختار كينت رئيس شركة كوكاكولا العالمية وعدد كبير من أعضاء الغرفة - أن مصر التي قامت بثورتي يناير ويونيو في حاجة الى ثورة لتعديل التشريعات وأخرى لتسهيل الإجراءات، وأن الحكومة عازمة على تحقيق الاصلاح والتنمية، واشار الى أن وزارة التموين ستطرح خلال مؤتمر شرم الشيخ مشروعين عملاقين هما المركز اللوجستى العالمى بدمياط، ومدينة التسوق العالمية، موضحا أن المركز اللوجيستي سيجعل من ميناء دمياط أهم ميناء فى منطقة البحر المتوسط، لأنه سيسمح بتداول نحو 65 مليون طن من الأقماح سنويا، إلى جانب المشروعات المتكاملة من صوامع عملاقة للتخزين وبورصة سلعية ومشروعات لتكرير السكر والزيوت بما يساهم بشكل كبير فى حل الفجوة الكبيرة فى زيت الطعام، حيث نستورد نحو90% من الزيوت التى نستهلكها محليًا، وغيرها من المشروعات الحيوية.وأضاف أن المشروع الثانى للوزارة هو إنشاء أكبر مدينة للتسوق بالشرق الأوسط، على مساحة 2ر4 مليون متر مربع، وتتسع لتصل إلى 16مليون متر مربع، وأن هذا المشروع سيوفر ما لا يقل عن 500 ألف فرصة عمل، ويعد من أهم المشروعات التى ستجعل مصر قبلة لسياحة التسوق والترفيه فى المنطقة بما تشمله من ثقافات متنوعة لنحو أشهر 8 مدن فى العالم ومراكز لليخوت وغيرها.وأوضح أن الارتفاعات التي شهدها سعر صرف الدولار مؤخرًا لن تؤثر علينا خاصة وأن نحو 40 % من تجارتنا مع الاتحاد الأوروبى، وأضاف أننا نبحث حاليا مع عدد من بنوك الاستثمار العالمية زيادة استثمارات الشركة القابضة للصناعات الغذائية من خلال البورصة، وهذا لا يعنى بيع أو خصخصة جزء من الشركة، بل الهدف من هذه الخطوة زيادة استثمارات الشركة القابضة نفسها وليس الشركات التابعة لها، مؤكدا أننا نجحنا خلال الفترة الماضية فى توفير نحو 75 ألف فرصة عمل من خلال إجراءات تطوير منظومتى الخبر والبقالة التموينية، وأن هناك نحو 500 مليون جنيه يتم تداولها داخل بالبنوك شهريا من خلال هذه الإجراءات، بالإضافة إلى المساهمة بشكل فعال فى دمج القطاع غير الرسمى ضمن المنظومة الرسمية.من جانبه، قال مختار كينت رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة كوكا كولا العالمية إن الشركة ستضخ استثمارات جديدة فى مصر بقيمة 500 مليون دولار خلال على مدار الثلاثة سنوات المقبلة، بالاضافة الى 100 مليون دولار تكلفة مصنع العصائر الجديد فى مدينه السادس من أكتوبر، وأكد أننا لا ننظر إلى مصر على أنها مكان جاذب للاستثمار فقط، بل إننا نؤكد أن مصر بموقعها الاستراتيجي بوابة هامة لإعادة التصدير لباقى دول المنطقة، إلى جانب أنها مليئةً بالكوادر البشرية المدربة والمؤهلة والتى تعمل فى مختلف فروع الشركة على مستوى العالم، معربا عن توقعه أن تصبح مصر واحده من اهم خمس أسواق ناشئة جاذبة للاستثمار عالميا، وينقصها فقط الاستقرار الذى يعتبر عنصرا هاما لجذب الاستثمارات الأجنبية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات