رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

مجمع خدمى وقرية سياحية بمدينة السادات

قام الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية يرافقه اللواء اسامة فرج سكرتير عام المحافظة بجولة تفقدية لمدينة السادات بدأت بمبنى المجمع الخدمى والذي يضم لاول مره ادارة متكاملة للاحوال مدنية وشرطة التموين وفرع للادارة العامة لمكافحة المخدرات ووحدة مباحث ونقطة شرطة ومجلس مدينة السادات ومكتب للمحافظ وقاعة اجتماعات كبرى بالحى السابع الصناعى والذي يجرى تشطيبه حاليا بتكلفة مبدئية تصل الى 2 مليون جنيه.يذكر ان المبنيين يقعا على مساحة حوالى 2000 متر مربع بالقرب من الطريق الاقليمي وتم نقل ملكيتهما للمحافظة فى عام 2012 موضحا ان وجود المجمع الخدمى فى هذا الموقع اصبح ضرورة ملحة بعد ان امتد العمران للمنطقة وزاد عدد المصانع مما سوف ييسر على ابناء مركز ومدينة السادات تلقى الخدمات بشكل حضارى .كما اعلن محافظ المنوفية عن موافقة وزير الداخلية بشكل مبدئي على انشاء مستشفى للشرطة بمدينة السادات على مساحة خمسين فدان حيث سيضم المستشفى اقسام فى عدة تخصصات منها المخ والاعصاب والقلب المفتوح ووحدة لعلاج الادمان كما سيضم المستشفى مبنى للعيادات الخارجية وبخصم 50%لابناء المنوفية من المدنيين . مؤكدا على تكامل اجهزة الدولة وتكاتفها تحت راية واحدة وبدافع التنمية وغايتنا جميعا هو الصالح العام ورفع مصر لتكون بين مصاف الدول المتقدمة.كما اعلن عن خطة المحافظة لاستثمار مساحة عشرين فدان تطل على الطريق الصحراوى كقرية سياحية ريفية تضم عدة مشروعات منها مجمع تسوق وخدمات بمساحة 5000 متر مربع وعدد من السنيمات والموتيلات وميني بنك بالاضافة الى توكيلات عالمية فى الملابس والمطاعم وجراج بحيث تصبح مساحة المبانى 25% والباقى مساحات خضراء وحمامات سباحة . كما اعلن عن بدء جهاز مدينة السادات فى مد المرافق لمساحة 1700 فدان فى خلفية الموقع ليصبح حيا متميزا يتكون من عدة كمبوندات ستطرح المحافظة دراسة الجدوى الخاصة به فى المؤتمر الاقتصادى المقبل بحيث تصبح مدينة السادات جاذبة للاستثمارات. وعشرة افدنة اخرى على الطريق الصحراوى سيتم طرحها للمستثمرين لانشاء منافذ للبيع ومعارض للصناعات التى تقوم على ارض المحافظة .ومن جانبه صرح محافظ المنوفية انه جارى التجهيز لاعادة تقسيم مركز ومدينة السادات بحيث يضم المدينة واربعة وحدات محلية مما يسهم فى تقديم الخدمات بشكل افضل لسكان المركز .وحول ما تم من اجراءات لمنع التعدى مرة اخرى على الاراضى التى استردتها الدولة بمساحة 70ألف فدان بمدينة السادات اشار الى البدء فى انشاء طرق جديده بالمنطقة وعمل دوريات شرطية تمر بشكل منتظم ودائم لرصد اى مخالفات والتعامل معها فورا.أكد المحافظ على أهمية مركزومدينة السادات حيث انه يمثل 44% من اجمالى محافظة المنوفية كما انه يتميز بتعدد جنسيات سكانه وخصوصا من المستثمرين الاجانب وصروح صناعية ومصانع بالاضافة الى وجود جامعة مستقله به مما يستلزم تقديم خدمات بشكل ميسر ومتحضر للجميع. تشغل مدينة السادات موقعاً وسطاً بين القاهرة والإسكندرية وتحاذي دلتا النيل، وذلك جعلها مركزاً للصناعات الثقيلة والهامة، والتي ستؤدي مستقبلاً لخلق مجتمع حضري كبير.وتشتهر المدينة أيضاً بكثرة المساحات الخضراء الواسعة بها، وذلك جعلها مقصداً لراغبي سياحة اليوم الواحد. تقع مدينة السادات في الاتجاه الشمالي الغربي لمدينة القاهرة عند الكيلو 93 طريق القاهرة –الإسكندرية الصحراوى وتبلغ مساحتها 500كم.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات