رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بالصورة.. القبض على شبكة شواذ داخل ملهى ليلي شهير بالهرم

انتشرت فى الأونة الأخيرة ظاهرة جديدة على مجتمعنا الشرقى، الذى يتمتع بالأخلاق والقيم، إلا وهى قضايا الشواذ، وقد نجح رجال مكافحة الآداب، فى القبض على عشرات القضايا من تلك النوع على مدار الفترة القليلة الماضية.واليوم نحن أمام قضية جديدة تعود تفاصيلها إلى قيام مجموعة من الشاب ببيع أنفسهم مقابل الحصول على المال، متخذين الفنادق والملاهى الليلية وكرًا لهم، لاستقطاب راغبى ممارسة الشذوذ، والغريب فى ذلك أنهم يشبهون الفتايات، بل وأنهم يعتقدون بانهم نساء وليسوا رجال، حتى نجح رجال مكافحة الأداب من القبض عليهم داخل أحدى الأماكن الشهيرى بالهرم.تمنكت الإدارة العامة لمكافحة الأداب بإشراف اللواء مجدى موسى، مدير الإدارة العامة، من ضبط شبكة شواذ مكونة من 6 شباب ” شيميل” وفتاة بمنطقة الهرم لقيامهم باستقطاب راغبى المتعة الحرام للفنادق الشهيرة عن طريق الإنترنت مقابل مبالغ مالية، حيث تم إلقاء القبض عليهم واعترفوا بإرتكاب جريمتهم، وتحرر محضر بالواقعة وأحيلوا إلى النيابة التى تولت التحقيق.بدأ الكشف عن الجريمة عندما وردت معلومات للعقيد تامر سمير، رئيس قسم مكافحة الاتجار بالبشر تفيد قيام مجموعة من الشباب الشواذ بإقامة حفلة داخل ملهى ليلى بالهرم، وقيام باستقطاب راغبى المتعة الحرام مقابل الحصول على 3000 جنيه فى الساعة باستخدام فتاة سبق اتهامها فى قضايا تسهيل دعارة.أخطر اللواء أحمد عبد الغفار نائب مدير الادارة فكلف رجال المباحث بسرعة ضبط المتهمين.أعد العميدين وحيد رضوان ويوسف العادلى عدة أكمنة وتمكن المقدمان سيد عبد الغفار وهيثم صقر، من وراء البحث والتحرى تم التأكد من صحة نشاطهم وأنهم على موعد لقيام حفلة لاستقطاب الرجال راغبى الممارسة معهم وبناء على جمع المعلومات تم عمل الاكمنة اللأزمة، كما توصلت رجال المباحث إلى معرفة الأسماء المستعارة لهم وتبين أنهم يحملون أسماء فتايات فيما بينهم وعلى راغبى الممارسة معهم، وأن من بين هؤلاء المتهمين شباب من محافظة الإسكندرية والقاهرة، وأكدو أنه يوجد بعض الشباب الأخرين من العديد من المحافظات المختلفة مثلهم، حيث تمكنت رجال مكافحة الآداب من صبط الفتاة وبصحبتها 6 من الشباب الشواذ فى وضع تلبس وشاذ وارتدائهم ملابس نسائية.تم اقتيادهم إلى مقر الإدارة العامة، وبسوالهم عما يقمون بارتكابة أكدو جميع المتهمين وأعترف، أمام اللواء حسن عباس بإرتكاب جريمتهم وعرض أنفسهم على الرجال لممارسة الشذوذ معهم مقابل الحصول على مبالغ مالية يتم الاتفاق عليه فيما بينهم واعتادو على أقامة الحفلات فيما بينهم خاصة، وحضورهم الأماكن التى يوجد بها ديسكوهات لتحقيق أهدافهم الشاذة، تم تدوين أقوالهم بالمحاضر الرسمية وأحيلا إلى النيابة التى تولت التحقيق.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات