رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

كاميرون يرفض تأكيد هوية «الجهادي جون»

رفض رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، اليوم الجمعة، ‏تأكيد هوية البريطاني المسؤول عن عمليات ذبح الرهائن لدى تنظيم داعش والمعروف ‏إعلاميا باسم "الجهادي جون".‏وقال كاميرون اليوم عند سؤاله عن "الجهادي جون" إنه لا يناقش حالات أو قضايا مفردة، ‏مشيرًا في نفس الوقت إلى أن أجهزة الأمن ستبذل كل ما في استطاعتها "للعثور على هؤلاء ‏الأشخاص".ويذكر أن وسائل الإعلام البريطانية والأمريكية كشفت النقاب عن اسم المسلح الملثم التابع لداعش، ‏والذي ظهر في لقطات فيديو لذبح بعض الرهائن الغربيين، وهو محمد إموازي، بريطاني ‏كويتي المولد كان يعيش في منطقة وست كينسنجتون في غرب العاصمة لندن.‏ومن جانبها لم تعلق الشرطة البريطانية على الكشف عن هويته مشيرة الى أنها تواصل تحقيقاتها.‏وكان إموازي معروفا لدى أجهزة الأمن البريطانية قبل انضمامه لداعش عندما تواصلوا معه ‏في السابق أثناء الاشتباه بأنه سيسافر إلى الصومال للانضمام للصراع هناك. وغادر ‏الإرهابي بريطانيا الى دار السلام في تنزانيا في مايو عام 2009 بصحبة رجلين.‏

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات