رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

مجلة أمريكية: «داعش» الحليف الدبلوماسي الأقوى لـ«أوباما»

رأت مجلة "تايم" الأمريكية أن الحليف الدبلوماسي الأقوى لدى الرئيس الأمريكي باراك أوباما في حربه ضد تنظيم "داعش"، هو التنظيم نفسه، الذي يملك قائمة طويلة من الأعداء داخل العراق وحول العالم.وتساءلت المجلة - في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة - عما إذا كان أوباما بإمكانه استغلال هذا الحشد من المعادين لداعش من أجل مواجهة تقدمه في ساحات القتال الواقعية والافتراضية.وأوضحت أنه بدءا من استيلاء الدواعش على مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار العراقية في 4 يناير من العام الماضي، ومرورا بانطلاق الغارات الجوية الأمريكية التي استهدفت التنظيم المتشدد في 8 أغسطس من العام نفسه، اقترب داعش بشكل خطير من تدمير العراق..وهو الأمر الذي ساعد على نشأة قيادة جديدة أفضل في بغداد وجرجرة كثير من دول الجوار مثل السعودية والإمارات والأردن وعشرات الدول الأخرى إلى ساحة قتال الدواعش.كما نوهت المجلة الأمريكية عن أن الوحشية التي يتبناها الدواعش منهجا لهم، نفّرت زعماء القبائل السنية في العراق الذين استقبلوا التنظيم في البداية استقبال الفاتحين، ولكنهم ما لبثوا أن ولوا الأدبار، منضمين إلى قائمة حافلة بأعداء الدواعش.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات