رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

غضب عمال مصنع «للراتنجات» بعد تسريح العمالة المؤقتة بالمنصورة

سادت حالة من الغضب بين العاملين بمصنع المنصورة «للراتنجات» والصناعات الكيماوية بعد قيام الأدارة الهندية بتنفيذ خطة تسريح العمالة المؤقته، وذلك بعد احكام السيطرة من هيئة الاستثمار على الداخل والخارج لشركة الراتنجات من المنتجات والخامات بعد ان ظلت لعامين متتالين تتحايل على قانون المناطق الحره .ويطالب العاملين رئيس الجمهورية بالتدخل فورًا فى حماية العمالة المصرية المؤقته وقبلها الدائمة من تعسف الادارة الهندية، حيث صدر قرار شفهى من ادارة الشركة لمدير الادارات بتسريح عددًا من العمالة المؤقتة وذلك لتوفير النفقات، وبدأت الأدارة الهندية فى تنفيذ خطة لتسريح العمالة المؤقتة بدأت من شهر تقريبا بتسريح اثنين من المهندسين بمصنع الفورمالين وهم أحمد محمد فهمي مهندس بمصنع الفورمالين، ومحمد عادل حسونة مهندس بمصنع الفورمالين واسامه فراج محمد من الامن الصناعى وتم اليوم منع كلا من محمد السيد الخطيب مشرف عام بالامن الصناعي وأسماء ابو بكر بسكرتارية الموارد البشرية، وذلك بسبب تكدس المخازن بالمنتجات الامر الذى ادى الى توقف الشركة عن الانتاج تماما منذ اكثر من اسبوعين تقريبًا.وأكد نشأت فوزي أحد العاملين، ان الحكومة أعطت كل الامتيازات والفرص للشركة لتوفيق اوضاعها البيئية وشروط الأمن الصناعى وتغاضت عن تشغيل الشركة لعدد من الوحدات الانتاجية التى تشكل خطر داهم على العاملين والمترددين على الشركة والقرى المجاورة، ومنح محافظ الدقهلية السابق الشركة مهله لأكثر من ٦شهور بناء على تعليمات رئاسة الوزراء كما جاء فى خطاب محافظ الدقهلية السابق قبل رحيله مباشرة، لذا نطالب الرئيس بالتدخل لمناصرة العمالة المصرية داخل الشركة والتي لا داعم لها ولا نصير من تشريد وتعسف الادارة الهندية ضددهم والذي بدأ منذ عام ٢٠٠٤ وحتى تاريخه، بل تم تسريح العشرات من العمالة الدائمة وكل مافعلته وزارة القوى العاملة ان حولتهم للقضاء العمالى فقط ليأخذوا دورهم ضمن طابور طويل فى سجل المحاكم العمالية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات