رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

حزب الصرح: مؤتمر«الأعلى للشئون الإسلامية» اقتحام جرئ لملف شائك

أشاد المستشار إيهاب وهبي، عضو الهيئه العليا والمتحدث الرسمي لحزب الصرح المصري الحر بإنعقاد مؤتمر المجلس الآعلي للشؤون الإسلامية أمس، والذي ضم جميع الدول الإسلامية والكيانات المهتمة بالشآن الإسلامي والذي عقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وحضره رئيس مجلس الوزراء، ووزير الأوقاف، والبابا تواضورس، والدكتور عباس شومان وكيل شيخ الأزهر، قائلًا": إن اقتحام هذا الملف تحديدًا ظل مؤجلًا وبعيدًا ولم يستطيع آحد أن يقترب منه":، مشيرًا إلى أن تجديد الفكر والفهم الصيح للدين الإسلامي لم يعد شكلا فقط بل آصبح مضمون حقيقي يجب آن يقتحم خاصتا المواضيع التي عن طريقها ظهرت جماعات لا تمت للاسلام بصله وتعمل تحت راية الإسلام وتحت لواء المصحف الشريف وهم براء منهم فقضايا الخلافه والتكفير والدوله الإسلاميه ما تم عمله من ممارسات خاطئه علي يد هذه الجماعات ناتج عن فهم خاطئ وتضليل.وأَضاف وهبي أنه لا يعقل أبدًا أن تكون أمة علمت العالم أن تكون مصدر للتطرف والإرهاب الذي ضرب الأرض العربية والإسلامية والذي لم يكن سببه فقط هذا الفكر بل شارك في انماءه ايضا الصمت عليه، إلي أن تبدل المشهد الإسلامي من جماعة واحده إلي عدة جماعات للتطرف والإرهاب الذي ليس له دين ولا وطن.وأكد وهبي آنه اصبح الآن الوضع واضحًا وجليًا أمام أعين الجميع فالمقصود من هذا هو ضرب الدين الإسلامي ودولة وبالأخص قلب العروبه مصر بلد الأزهر الذي سيظل منارة الوسطيه والفكر الصحيح للآسلام وقيمه ومبادئه، حيث تغيير وتجديد الخطاب الديني طريق من عدة طرق علينا أن نسلكها للخروج من هذه الكبوه ونخرج جيل يعي معني إسلامه عن طريق خطاب حواري مع شبابنا وابنائنا وليس خطاب وعظ وارشاد فقط، فيما أشار إلى أن الخطاب يدعو إلي التقارب وليس التنافر وتقديم الرؤيه الحقيقيه والمنطقيه والتي تتماشي مع التطور العلمي الرهيب دون تردد او خوف.واختتم وهبي، حديثه قائلًا آن حضور الكنيسه المصريه متمثلا في قداسة البابا تواضروس هورساله للعالم اجمع وصوره حقيقيه للدين الإسلامي ومصر مجمع الاديان التي لن يستطيع احد ان يهدم وحدتها وتماسك نسيجها.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات