رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

تحويل المخلفات لـ«سماد عضوي» فى بحث طلابي بجامعة المنوفية

تمكن طالبان بالفرقة الرابعة بكلية الحقوق جامعة المنوفية من التوصل إلى طريقة علمية لتحويل المخلفات النباتية والحيوانية الصلبة منها والسائلة إلى نوع من السماد العضوي الذى يساعد فى حل مشكلات المخلفات البيئية بالإضافة إلى زيادة الإنتاجية الزراعية وذلك من خلال البحث المقدم تحت عنوان "تحويل المخلفات العضوية إلى سماد" والذى حصل على المركز الأول على مستوى جامعات مصر فى مؤتمر شباب الباحثين والذى تم انعقاده مؤخرا بكلية الهندسة بجامعة أسوان.وأشار الباحث أحمد مدين عبد البديع أحد أفراد فريق العمل إلى أن الفكرة جاءت بسبب انتشار مشكلة المخلفات الزراعية والصناعية والغذائية فى البيئة المحيطة برغم أنها منتجات ثانوية داخل منظومة الإنتاج الزراعي والصناعي الغذائي ولما لهذه المشكلة من تأثير مباشر على صحة الإنسان والمظهر الحضاري وما تسببه هذه المخلفات من القضاء حيوانات وكائنات التربة الزراعية مثل "ديدان الأرض وبيكتريا التأزت" الأمر الذى دفعنا للتفكير فى إنجاز هذا البحث.وأضاف أن البحث يقدم حلولا جذرية لهذه المشكلة البيئية الخطيرة من خلال إعادة تدوير هذه المخلفات للاستفادة منها فى عدة مجالات بتحويلها إلى أسمدة عضوية طبيعية أو أعلاف غير تقليدية تساهم فى تحقيق زراعة نظيفة وتؤدى إلى حماية البيئة من التلوث والحفاظ على صحة المواطن وفى الوقت نفسه تساعد فى تحقيق عائد اقتصادي مرضى يزيد من دخل المزارع وتنمية المجتمع القروى بصفة خاصة وتطويره مما تنعكس آثاره الإيجابية على المجتمع بصفة عامة كما أوضح البحث خطورة أن يتم تسميد الأراضى الزراعية بأسمدة عضوية غير مكتملة النضوج وما يسببه ذلك فى انتشار بعض الأعشاب الضارة والأمراض مثل مرض التفحم والديدان الثعبانية " النيماتودا". شارك فى البحث أحمد رأفت شوقى سراج الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الحقوق بجامعة المنوفية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات