رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

جعجع ينوه بالخطوة السعودية لحماية الشرعية في اليمن

نوّه رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع بالخطوة السعودية لحماية الشرعية فى اليمن لافتاً الانتباه إلى أنّ "أحداً لم يكن يريد العمل العسكري في اليمن لكن لولا حدوثه لكان هذا البلد متّجهاً نحو الصوملة مع ما يحمله ذلك من مخاطر كانت تهدد بتكاثر وانتشار "قواعد" منبثقة من تنظيم "القاعدة" في كل المنطقة".وقال جعجع في تصريح لصحيفة " المستقبل " اللبنانية إن "الخطوة التي قامت بها المملكة العربية السعودية مع الإئتلاف العربي الإسلامي الكبير إنما جاءت في لحظة "الرمق الأخير" ولولاها لكان أمعن الحوثيون في التمدّد واختلط الحابل بالنابل".. مشدداً في الوقت ذاته على أنّ "التدخل السعودي في اليمن لم يحدث انطلاقاً من نوايا أو أطماع معينة بل هو جاء في المكان والزمان الصحيحين كخطوة إنقاذية لمصلحة الشعب اليمني ولمصلحة سائر الشعوب الخليجية والعربية".أما على مستوى الموقف اللبناني الرسمي الذي وصفته صحيفة "المستقبل" ب" المترنّح على حبال التردّد بين تأييد إجماع العرب والنأي بالنفس عن اختلافاتهم"، فقد ذكرت الصحيفة أن رئيس مجلس الوزراء اللبناني تمام سلام آثر التريّث في تحديد موقف حكومته من المستجدات العربية واعداً - كما نقل عنه وزير الإعلام رمزي جريج إثر انعقاد المجلس أمس - باتخاذ "الموقف المناسب إزاء هذا الموضوع الخطير".و أكدت مصادر وزارية لـ"المستقبل" أنّ سلام "كان قد نسّق مع وزير الخارجية جبران باسيل الموقف الذي أعلنه أمس أمام وزراء الخارجية العرب"، موضحةً أنّ "رئيس الحكومة أكد لباسيل ضرورة تجسيد هذا الموقف على قاعدة أنّ لبنان الرسمي يصوّت إلى جانب كل قرار يحظى بإجماع عربي وإلا فإنه ينأى بنفسه عن أي قرار تعارضه أي من الدول العربية".وكان باسيل قد قال في كلمته خلال الاجتماع الوزاري التمهيدي للقمة العربية التي ستعقد غدا السبت في شرم الشيخ: "نحن في لبنان ننطلق من مواقف ثابتة، هي أنّ ما يتفق عليه الجميع وفيه وحدة موقف وقوة موقف فإننا نسير به، وما يختلف عليه العرب بشأن عربي فيه ضعف للموقف فإننا من خلال سياسة النأي بالنفس نمتنع عنه"، مؤكداً أنه يقول ذلك "تعبيرا عن الموقف الرسمي للحكومة اللبنانية".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات