رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

خطيب 'عمر مكرم' يدعو المواطنين إلى التضامن والوحدة

أكد الشيخ مظهر شاهين، إمام وخطيب مسجد عمر مكرم بالتحرير، ومقدم برنامج الطريق إلى الله، أن معظم شعوب المنطقة العربية يتكلمون لغة واحدة ويدينون بدين واحد وجميعهم إخوة.وأوضح أن الله أرسل الأنبياء لبث رسالته، داعيًا المواطنين ليكونوا إخوة فيما بينهم.وجاء في خطبته لصلاة الجمعة بمسجد عمر مكرم، تحت عنوان " التضامن العربي وآفاق المستقبل" أن الأمة العربية أقوي بدينها ولكنها ضعيفة اقتصاديًا وسياسيًا وعسكريا، وقال: "ضربنا المثل بدولة الصين التي تميزت بمعدلات نمو عالية في كافة نواحي الحياة، عكس المسلمين الذين اكتفوا بالدعوة على المنابر بدعوات اللهم أنصر الإسلام وأعز المسلمين".وأشار إلى أن عددا كبيرا من الدول العربية تناست الإخوة التي بينها ودخلت في صرعات ومشادات مع بعضها البعض، وتعاونوا على الشر والعدوان فيما بينهم البعض متناسين تمامًا ما أمر به الله، موضحًا أن المسلمين أن ما لم يعملوا ويزرعوا لن يتقدموا.وأكد أن الأمة العربية ضربتها الفرقة عكس الأمم الأخرى التي لم ينزل عليها كتاب مبين من عند الله وتوحدت واعتصمت وأصبحت لها عملة اقتصادية، وكونوا تحالفات مع بعضهم البعض، مشيرًا إلى أن الله يقف بجوار الأمم التي تتوحد مع بعضها البعض بغض النظر عن دينها.وأستشهد خطيب مسجد عمر مكرم على الأخذ بالأسباب في حيلة رسول الله صلي الله عليه وسلم بأحد الكفار أثناء هجرته من مكة إلى المدينة ولم يترك كل الاعتماد على الله ويترك العمل بالأسباب، عكس المسلمين حاليًا الذين يظنون أنهم سيكونون من أغني الناس بالتمسك بالدين وتعاليمه.وأوضح أن الأمة العربية منحها الله كل أسباب النجاح ولكنها أمة كسولة تعمل على تصدير المواد الخام التي منحها الله لهم، واسترجاعها مرة أخرى ولكن بأسعار باهظة مما جعلها أمة ضعيفة، مستشهدًا بأول ما فعله الرسول بإفشاء الإخوة بين الأوس والخزرج، وعقبها بناء السوق لتحبيذ المواطنين على البيع والشراء والكسب الحلال.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات