رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بالصور.. «مدير الإنتربول السابق» لـ«بلدنا اليوم»: سأكون نائبًا عن مصر كلها

يقام الان مؤتمر للواء محمد ابراهيم مدير الإنتربول السابق بقرية البرادعة التابعة لمحافظة القليوبية، الذى يعف على خوضة المعركة الانتخابية للبرلمان القادم بدائرة القليوبية.اكد اللواء محمد ابراهيم للحاضرين على انة سأكون نائبًا عن مصر كلها وليست دائرة القناطر الخيرية فقط، واضاف "بيني وبين قرية البرادعه علاقات تاريخية وعائليه".واثناء تواجد محرر "بلدنا اليوم" لمتابعة فاعليات الموتمر، تلاخظ توافد اهل البرادعة علي المؤتمر بكثافة للتحدث مع اللواء محمد ابراهيم، الذى يتمتع بحب وثقة كبيرة من قبل الحاضرين، والاهالى معبره عن ثقتهما وتأيدهما له.وسوف يتحدث اللواء محمد إبراهيم عن برنامجة الانتخابى الى اهالى البرادعة، والاستماع الى مطالبهم، يحضر المؤتمر العديد من اهالى القرية واصحاب العائلات الكبرة وقيادات من حزب الوفد بالمحافظة.وفى حوار خاص لـ" بالدنا اليوم"، اكد اللواء محمد ابراهيم بانة انصاع الى رغبة ومطالب الاهالى الذين حملوة المسؤلية على عاتقة وطالبتة بالترشح الى البرلمان القادم، لكونة احد ابناء المحافظة ويعرف الكثير عن همومها ومطالبها، واضاف بانة يتمتع بحب وثقة الجميع منذ سنوات عديدة واثناء تواجدة بجهاز الشرطة الذى عمل به لعدة سنوات وتنصب الى العديد من المواقع الشرطية الهامة.ومن خلال حديثة معنا، اكد ابراهيم بانة سوف يكون عين الحق والعدل لكافة المصريين وليس لدائردة فقط. ووعد اللواء محمد ابراهيم بأنة سوف يكون نائب عن مصر كلها وليست دائرة القناطر الخيرية فقط وبابة مفتوح الى المواطنين سواء من داخل او خارج المحافظة.حيث عمل منذ تخرجة عام 1975م بقسم شرطة قصر النيل، وذلك لمدة أربع عشرة سنه، إلي أن أصبح فيه نائبًا للمأمور، وعمل بعدها بإداراة الرقابة الجنائية بقطاع مصلحة الأمن العام لمدة سنتين، وذلك بعد صدور قرار وزاري بإنشاء إدارة جديدة في وزارة الداخلية، وهي الإدارة العامة لمباحث تنفيذ الأحكام، تم اختياره من ضمن عشرة ضباط من الوزارة لإنشاء تلك الإدارة الجديدة، عمل مأمورًا لقسم شرطة مدينة نصر، لمدة أربع سنوات، ثمعمل مديرًا للإنتربول المصري لمدة ثماني سنوات، وهي أطول مده قضاها مدير إنتربول منذ نشأته إلي الأن، وعين نائبا لمدير أمن أسيزط لقطاع الجنوب لمدة ثمانية أشهر، عين نائبا لمدير أمن الإسكندرية لمدة سنة ونصف،صدر قرار جمهوريا بمنحه درجة مساعد وزير داخلية نهاية عام 2009، عين مدير لأمن الإسكندرية حتي قيام ثورة يناير لمدة سبعة أشهر تقريبا، عين نائبا لرئيس قطاع الأمن الإجنماعي بوزارة الداخلية بعد ثورة يناير عام 2011. وأحيل إلي التقاعد في عام 2011 عقب 18 عاما خدمة لمصر ومانجازات في مجال عمله، حاصل علي العديد من الدورات التدريبية طوال فترة عمله بوزارة الداخليه، المشاركة في إنشاء إدارة جديدة بوزارة الداخلية تسمي الإدارة العامة لمباحث تنفيذ الأحكام وقد تم اختياره ضمن عشرة ضباط إختارته الوزراة لهذا العمل، المشاركة في إعداد قوانين ذات صلله بعمله مع إدارة التشريع بوزارة العدل، في فترة عمله كمديرا للإنتربول ونتيحة لجهده ونشاطه إختارته الدول الاعضاء لمنظمة الإنتربول الدولي وعددهم وقت ذلك 190 دولة علي مستوي العالم ليكون عضوا للقارة السمراء ضمن اثنا عشر شخصا علي مستوي العالم بعضوية اللجنة التنفيذية المكلفة بإدارة الإنتربول الدولي ومقرها قرنسا، سافر لأكثر من 60 دولة في مهمات رسمية خلال فترة عمله مدير للإنتربول المصري لاسترداد مطلوبين للقضاء المصري، اختير ليترأس وفد مصر في العديد من المؤتمرات الدولية. -المشاركة في تطوير أجهزة الإنتربول في عدد من الدول العربية، تم دعوته في عدة دول عربية والعديد من المراكز والمعاهد المتخصصة داخل مصر بإلقاء محاضرات عن 1 التعاون الدولي 2 كيفية مواجهة الإرهاب الدولي، شارك في إعداد مؤتمرات دولية ذات الصلة بعمله وتم عقدها داخل مصر كان أخرها المؤتمر الدولي لمواجهة الجرائم المعلوماتية بقاعة المؤتمرات بحضور أكثر من مندوبي سبعين دولة الأنواط والعلاوات التشجيعية -حاصل علي نوط الإمتياز من الطبقة الثانية من رئاسة الجمهورية 1997م خلال عمله بقسم مدينة نصر. -حصل طوال عمله علي خمس علاوات تشجيعية أعوام " 1979م، 1985م،1993م، 1997م،2004م مسيرة مليئة بالعمل والترحال لاتعرف التعب أو الملل تعشق خدمة هذا الوطن.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات