رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

عاصفة الحزم تستحوذ على اهتمام وسائل الإعلام بالنمسا

إستحوذت أخبار "عاصفة الحزم" على اهتمام كافة الصحف ووسائل الإعلام النمساوية ، التي تتابع عن كثب تفاصيل العمليات العسكرية ونتائج الضربات الجوية ، فيما تشير تقارير وتحليلات إخبارية إلى أن هدف من العملية هو الحيلولة دون نجاح الحوثيين في بسط سيطرتهم على مدينة عدن ، وحماية الشرعية الدولية عن طريق منعهم من إسقاط الرئيس اليمني ، عبد ربه منصور هادي ، المعترف به دولياً.وتؤكد تقارير صحفية مختلفة أن موقف الحوثيين أصبح واضحاً أمام الدول العربية ، التي تنظر إليهم على أنهم عملاء لإيران، في إشارة إلى الدعم العسكري والمعنوي ، الذي يحظى به الحوثيون ، على خلفية انتمائهم إلى الشيعية الزيدية ، كما سلط المحللون الضوء على إشتراك كافة دول الخليج في العمليات العسكرية الجارية ضد الحوثيين باستثناء سلطنة عمان ، ونوهت إلى الدعم الغربي الكبير التي تحظى بها العملية العسكرية وتأييد دول عربية وإسلامية أخرى.وعلى صعيد متصل ، يرى محللون في النمسا أن الهدف الرئيس من وراء "عاصفة الحزم" هو إرغام الحوثيين على العودة مرة أخرى إلى طاولة المفاوضات كنتيجة منطقية لتشديد الضغوط العسكرية عليهم عن طريق شن الهجمات الجوية وضرب حصار جوي وبحري قوي يحول دون وصول المزيد من الإمدادات الإيرانية ، كما يعتقد المحللون في رغبة المملكة العربية السعودية الحيلولة دون سقوط اليمن في مصيدة الفوضى والفشل ، كما يرون أن السعودية تسعى إلى مساعدة القبائل والمجموعات المتفرقة على التوصل الي حل ينقذ اليمن من مصير خطير قد ينتهي بها إلى نشوب حرب أهلية مدمرة ، ولم تغفل التحليلات السياسية إبراز الدور ، الذي يقوم به الرئيس اليمني السابق عبد الله صالح ، ومحاولاته الحثيثة الهادفة إلى العودة إلى المشهد السياسي مرة أخرى عن طريق الحوثيين.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات