رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

نص كلمة أمير الكويت فى القمة العربية بشرم الشيخ

أعرب أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح عن تقديره وامتنانه للرئيس عبدالفتاح السيسي ولحكومة وشعب مصر على حسن الاستقبال والضيافة،مشيرا إلى أن المشهد السياسي في الوطن العربي يزداد سوءا وتعقيدا ، ولكن العزاء أمام كل ذلك أن من سيتولى قيادة العمل العربي المشترك في المرحلة المقبلة الرئيس السيسي .جاء ذلك خلال كلمة أمير الكويت فى بدء أعمال القمة العربية المنعقدة حاليا بشرم الشيخ حيث يسلم الرئاسة الدورية للقمة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي .وفيما يلي نص الكلمة :"بسم الله الرحمن الرحيم فخامة الأخ الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة رئيس الدورة ال 26 لمؤتمر القمة العربية، أصحاب الجلالة والفخامة والسمو معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية.. السيدات والسادةيسرني بداية أن أتقدم بخالص الشكر وعظيم الامتنان لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي ولحكومة وشعب جمهورية مصر العربية على ما حظينا به من حسن استقبال وكرم ضيافة وما لمسناه من إعداد متميز لهذا اللقاء الهام، والذي سيسهم في تحقيق ما نتطلع إليه من لقائنا اليوم.كما أشكر الأمين العام لجامعة الدول العربية والأمناء المساعدين وجهاز الأمانة العامة على جهودهم المقدرة خلال فترة ترؤوس بلادي دولة الكويت دورة القمة العربية ال 25 ، التي كانت عونا لنا فيما تحقق من إنجازات مقدرين عاليا جهودهم في الإعداد لهذه الدورةاستهل كلمتي أن أحمد الله سبحانه وتعالي الذي أعاد جلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان الشقيقة إلى بلاده سالما ، متقدما لجلالة السلطان باسمي آيات التهاني والتبريكات وإلى الشعب العماني الشقيق ، داعيا الله عز وجل أن يديم على جلالته العافية والصحة ليستكمل المسيرة الخيرة في قيادة السلطنة.أصحاب الجلالة والفخامة، لقد كانت الفترة التي سبقت انعقاد الدورة 25 شديدة التعقيد وكان عملنا العربي المشترك في تلك الفترة يمر بأصعب أوقاته وأسوأ مراحله تضاءلت معه أمامنا فرص عقد الدورة ولكننا إزاء كل ذلك زدنا إصرارا على عقد القمة ووجدنا في دعم الأشقاء ومساندتهم لنا عاملا حاسما لتمكينا من مواصلة العمل وإتمام ترتيبات عقد القمة وكان لنا لقاء في أول قمة عربية دورية تعقد على أرض الكويت ، حيث تدارسنا الأوضاع والمعوقات التي كانت تعترض عملنا المشترك ، واستطعنا بعون من الله وتوفيقه من التوصل إلى قرارات تنهض بهذا العمل وآليات تمكننا من التحرك في إطار رئاستنا للقمة وذلك بالتنسيق والتعاون مع أشقائنا في محاولة منا لبلورة نهج يعالج قضايانا وفق منظور جديد ورؤى تتجاوز عقبات الماضي.ونلحظ اليوم أن المشهد السياسي في الوطن العربي يزداد سوءا وتعقيدا سواء ذلك بالتصعيد الذي رافق الوضع في ليبيا أو التدهور الأمني الذي يعانيه الأشقاء في اليمن ، ولكن العزاء أمام كل ذلك أن من سيتولى قيادة العمل العربي المشترك في المرحلة المقبلة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي ، الذي نثق في أنه سيضع إمكانات مصر وقدراتها في خدمة قضايا أمتنا العربية".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات