رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

13 أبريل القادم ..يوم شم النسيم حسابيا

تتعرض مصر حاليا لرياح الخماسين التى تتسم بموجات متعاقبة من الحرارة المرتفعة والانخفاض الملحوظ وعدم استقرار الجو وهى سمات تميز فصل الربيع عامة والأيام الخمسين التى تسبق يوم شم النسيم خاصة ، والذى يوافق هذا العام الاثنين ١٣ أبريل القادم طبقا للحسابات الفلكية .ويتم تحديد يوم شم النسيم بحسابات ومعادلات رياضية معقدة بالإضافة إلى ارتباطه بالصوم الكبير وبعيد الفصح "عيد القيامة"، حيث حدد له وقت معين يعتمد على اعتبار التقويم الشمسي والتقويم القمري معا، ويتغير موعده كل عام لاعتماده مع التقويم الشمسي على الدورة القمرية.وأكثر الأشهر تعرضا لهبوب رياح الخماسين هما شهرى مارس وأبريل، وتأتى هذه الرياح من الجنوب الصحراوي وتكون محملة في أكثر الأيام التي تهب فيها بالأتربة والرمال، وتبلغ حرارتها حوالي 40 درجة مئوية، إلا أن حرارتها تنخفض بنحو 15 درجة مئوية قرب الساحل الشمالى .وتنشأ رياح الخماسين نتيجة وجود منخفضات جوية فى الغلاف الجوى تندفع بالاتجاه الشرقي عبر الشواطىء الجنوبية من البحر المتوسط أو شمال أفريقيا من فبراير إلى يونيو ، وهي رياح موسمية ساخنة تكون عادة محملة بالأتربة والرمال وهى جنوبية شرقية فصلية جافة تأتي من الصحراء الكبرى محملة بآلاف الأطنان من الرمال باتجاه مصر وبلاد الشام.سميت هذه الرياح بهذا الأسم لأنها تنشط في فترة 50 يوما من فصل الربيع خاصة في شهر أبريل، إلا أنها نادرا ما تهب أكثر من يوم أو يومين في الأسبوع خلال هذه الفترة، وتصل سرعة الرياح فيها إلى 140 كيلومترا فى الساعة وتؤدى إلى ارتفاع سريع في درجات الحرارة وانخفاض فى الرؤية.وتسمى رياح الخماسين بأسماء مختلفة، ففي السعودية تسمى السموم ويطلق عليها في مصر والسودان الخماسين وفي ليبيا وتونس القبلى، ولكون الرياح ذات منشأ صحراوي، لذا فإنها تكون شديدة الحرارة والجفاف.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات