رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

وزير التموين: مشروع قناة السويس الجديدة حلم سيغير خريطة مصر

قال وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور خالد حنفى أن الدولة المصرية أعلنت توجهها بصراحة خلال المؤتمر الاقتصادي الذي أقيم قبل أيام بشرم الشيخ ..وذلك من خلال الإعلان عن تغيير هيكلي في الاقتصاد ومكونات الناتج المحلي الإجمالي التي من المتوقع أن تصل الي70%من الخدمات في إشارة منه إلى القوة البشرية والموقع.وأضاف حنفى أن الحالة التي نعيشها من خلال مزج الفكر العلمي والأكاديمي والفكر العملي من خلال أصحاب الأعمال ستجعلنا قادرين على وضع المشروعات العملاقة على أرض الواقع مما يساعد على تحرك قاطرة التنمية إلى الأمام وفقا لتوجهات القيادة السياسيةجاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها اليوم دكتور حنفى في افتتاح اعمال المؤتمر الدولى "مارلوج 4" والذي يقام تحت عنوان (منظور التنمية المستدامة للمشروعات العملاقة)، و تستضيفه الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى فى الفترة من 29-31 مارس الجارى.وأوضح حنفى إن القمة العربية المنعقدة حاليا بشرم الشيخ لها مذاق خاص لاسيما وأنها تأتي بعد تجمع كبير ناجح وهو مؤتمر مصر المستقبل للنهوض بالاقتصاد المصري .ووصف وزير التموين مشروع قناة السويس الجديدة بالحلم الذي سيغير خريطة مصر من حيث فكر الاستثمار والانتشار مشيرا إلى أن البعد التنموي أصبح يعتمد في الأساس على التطور المكاني أو التحرك مكانيا من خلال رؤية محددة و واضحة للتطويرمن جانبه أكد وزير النقل المهندس هاني ضاحي في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه مستشار الوزارة لشئون النقل البحري احمد امين ان مشروع تنمية قناة السويس يضم 6 موانئ تجارية وهو ما سيحقق التنمية المستدامة من خلال التطوير بما يلبي الاحتياجات وهو ما ظهر واضحا بعد المؤتمر الاقتصادي.و قال ضاحي /انه على الرغم من مزايا الموقع المعروفة عن المنطقة العربية إلا أن أغلب الدول لم تنجح حتى الآن في التوظيف الأمثل لتلك الميزة/ .وأشار وزير النقل إلى أن التغيرات التي طرأت على الساحة الدولية انعكست سلبا على حجم التدفقات التجارية وبالتالي على قطاعات النقل وهو مايتطلب المزيد من المجهودات.واضاف / إن القيادة السياسية تولى اهتماما كبيرا بتطوير منظومة النقل البحري واللوجيستيات من خلال تطوير أنظمة والمعدات البحريةو الأرصفة وكذلك انشاء أرصفة جديدة بما يتناسب مع حجم السفن بالإضافة إلى التشديد على عدم تنفيذ اية مشروعات إلا التى تحقق جدوى اقتصادية /.من جانبه أكد رئيس هيئة قناة السويس الفريق مهاب مميش أن الدولة المصرية تستهل القرن الحادي والعشرين بإقامة مشروع عملاق وهو قناة السويس الجديدة مشددا على أن هذا المشروع سيعود بالنفع على الأجيال القادمة والحالية.وأشار الى ماقاله الرئيس عبد الفتاح السيسي /أن هذا المشروع هو للأجيال القادمة/..مؤكدا ان القيادة السياسية تركز على بناء القوة الاقتصادية حتى تعود مصر إلى ريادتها في المنطقة العربية والعالم .وقال مميش "مصر بتتولد من جديد " مؤكدا أن إقامة مشروع قناة السويس الجديدة لن يعود بالنفع على مصر فقط بل على العالم أجمع.وأشار إلى أن المصريين لديهم القدرة على التحدي والإنجاز وابهار العالم من خلال إقامة مشروع عملاق وفكرة مصرية وتنفيذ مصري وقرار مصريوتابع /أن نسبة تنفيذ أعمال الحفر وصلت الي130% ..وأن مشروع حفر قناة السويس الجديدة و مشروع التنمية سيؤدي إلى رفع تصنيف مصر اقتصاديا لاسيما وأن عائد القناة سيصل الي259% بحلول عام 2023 /.وأكد على أن المشاريع العملاقة خالدة تنهل منها الأجيال الحالية والمستقبلية في ظل الزيادة السكانية والتكامل العربى الذي تشهده المنطقة حاليا.من جانبها أكدت مدير إدارة النقل والسياحة بالجامعة العربية دينا الناظر أن قطاع النقل بصفة عامة هو نشاط إنتاجي ذو قيمة اقتصادية كبيرة حيث يعد ركيزة رئيسية في تفعيل مجالات التعاون المشترك في العالم العربيقالت الناظر أن النقل البحري يلعب الدور الأكبر في تعزيز عمليات التبادل التجاري ونقل البضائع والأفراد ..موضحا ان قطاع النقل من أكثر المحاور تأثرا بالسوق العالمي في ظل الطلب على التجارة البحرية وزيادة الطلب على شحن السفن والخدمات اللوجستية.. مؤكده أن الاقتصاد البحري بمكوناته قاعدة للتقدم.وبدوره أكد رئيس الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى الدكتور اسماعيل عبد الغفار ان الأكاديمية هي خير نموذج على العمل العربي المشترك .. معربا عن فخره لما يدور على أرض مصر ومدينة السلام شرم الشيخ واصفا ما تشهده مصر مؤخرا سواء بالمؤتمر الاقتصادي أو القمة العربية.. بالملحمة .

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات