رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

مليون يمنى في حاجة للمساعدات الانسانية هذا العام

دعا يوهانس فان دير كلاو منسق الشئون الإنسانية في اليمن جميع الأطراف المشاركة في النزاع في اليمن إلى التوصل إلى حلول سلمية والالتزام بحماية المدنيين والسماح بدخول المساعدات الانسانية وايصالها الى من هم فى حاجة اليها .وأكد كلاو فى بيان اصدره اليوم أن مجتمع العمل الإنساني سيبقى ملتزما بتوفير المساعدات الإنسانية الأشد احتياجا للملايين من اليمنيين الضعفاء ما دامت الظروف الأمنية تسمح بذلك .. وأعرب عن القلق من أن يتسبب تصعيد النزاع في تبعات خطيرة تؤثر على المدنيين وتقوض قدرات مجتمع العمل الإنساني على إيصال المساعدات الإنسانية.وأوضح أن الشعب اليمنى في هذا الوقت في أشد الحاجة إلى دعمنا حيث يحتاج شركاء العمل الإنساني خلال العام الحالى الى 747.5 مليون دولار أمريكي لتوفير مجموعة من المساعدات المنقذة للأرواح وخدمات تعزيز قدرات التحمل والمرونة والحماية لعدد 8.2 مليون شخص.. داعيا المانحين إلى توفير الدعم الكامل والسريع لهذا النداءوأضاف أن الأعمال العدائية في اليمن شهدت خلال العام الماضي تناميا في نسبة انتهاكات الحماية ويشمل ذلك استهداف المدارس والمرافق الصحية والبنى التحتية الاجتماعية الأخرى حيث تسببت هذه الحوادث في أغلب الأحيان في التأثير غير المتكافئ على الأطفال كما تسببت النزاعات في نزوح حوالي مائة ألف شخص خلال العام الماضي غالبيتهم بشكل مؤقت وأثرت على أساليب المعيشة وقدرات التأقلم المعيشية لليمنيين الضعفاءوأوضح أنه على الرغم من أن اليمن أفقر بلد في منطقة الشرق الأوسط الا أنه تم خلال الأعوام الأربعة الماضية إضعاف أوضاعه الاقتصادية والاجتماعية والخدمات الأساسية فيه فغالبية الاحتياجات الإنسانية في اليمن ناجمة عن عقود من الفقر المزمن وقلة التنمية والضعف المؤسسي وتتحمل النساء والأطفال هذه الأعباء بشكل مجحف "..مشيرا الى أن التقديرات تؤكد أن حوالي 15.9 مليون شخص أو 61 بالمائة من السكان سيحتاجون المساعدة الإنسانية خلال هذا العام .

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات