رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

نبيل العربي : صيانة الأمن القومى العربي أهم ما صدر عن قمة شرم الشيخ

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أن صيانة الأمن القومي العربي كان أهم ما صدر عن هذه القمة واعتمد مبدأ إنشاء قوة عسكرية عربية باعتباره حلما وميلادا جديدا للجامعة العربية .وأشار نبيل العربي خلال المؤتمر العربي المشترك مع وزير الخارجية سامح شكري في ختام أعمال القمة العربية، إلي أن هناك قرارا هاما في هذا الصدد بالنظر للتهديدات غير المسبوقة التي تحيط بالأمة العربية.وأضاف إن هناك تكليفا للأمين العام ليبحث مع فريق من قادة الأركان بعد شهر إجراءات تشكيل القوة، على أن تعرض النتائج على الترويكا العربية التي تضم الكويت الرئيس السابق للقمة العربية ، ومصر الرئيس الحالي، والمغرب الرئيس القادم للقمة العربية، ثم يتم عرض ذلك علي باقي القادة العرب ويحال الأمر بعدها إلي مجلس الدفاع العربي المشترك.وقال انه ليس هناك وسيلة لإرغام أي دولة للمشاركة في القوة، مضيفا إن رؤساء الأركان سيجتمعوا خلال شهر لبحث كافة التفصيلات في ظل الموافقة الجماعية علي مبدأ أنشاء القوة، على أن يتم الإنتهاء من الدراسات الفنية الخاصة بها.وبالنسبة للعراق وموقفها من القوة العربية المشتركة، قال العربي أن الموقف العراقي في هذا الصدد لا ينبع من المعارضة لها وإنما تحفظ في الشكل انطلاقا من الحاجة إلي مزيد من التشاور.. وسيتم الاتصال بكافة الدول الراغبة في إعداد الآليات المتعلقة بهذا الموضوع.وقال إن العالم يتجه الآن إلي إنشاء وحدات جاهزة للتدخل السريع في الدول الراغبة في المشاركة في حالة الحاجة إلي ذلك.وأضاف الدكتور نبيل العربي إن حق الدفاع الشرعي العربي موجود في ميثاق الجامعة العربية والأمم المتحدة، والوضع الحالي ليس تهديدات من دول وإنما من تنظيمات وإذا كان هناك تهديدات بشكل آخر مستقبلا سيكون لكل مقام مقال.وأوضح أمين عام الجامعة العربية أن تشكيل مثل هذه القوة سيكون رادعا... والأمر لا يتعلق بإعلان حرب.وأضاف إن هناك تدخلات ضخمة من دول مجاورة للدول العربية وهي إسرائيل وتركيا وإيران.وقال إن مجلس الأمن والسلم العربي أنشئ منذ سنوات وظل حبر على ورق ولذلك تقدمت الأمانة العامة للجامعة العربية بمشروع جديد، ويمكن أن تكون القوة المقترحة قوة ردع أو حفظ سلام أو للإغاثة الإنسانية أو مراقبين، من خلال المرونة في استغلالها في ضوء طبيعة التهديدات.ونوه نبيل العربي إلى أنه لأول مرة الدول العربية تقرر أن يكون هناك رد فعل جماعي إزاء التهديدات، مضيفا إن التكامل الاقتصادي هو أيضا من متطلبات الأمن القومي العربي. ودعا إلي استكمال إجراءات إقامة الاتحاد الجمركي العربي.واضاف نبيل العربي انه تم الإنتهاء من النظام الأساسي لمحكمة حقوق الإنسان العربية وعند تصديق 7 دول عربية ستدخل المحكمة حيز التنفيذ.ومن ناحية أخري، أشار نبيل العربي إلي أن الموضوع السوري بحث في الاجتماع الوزاري في التاسع من مارس الجارى ، مضيفا إن كل الأطراف قد فشلت حتي الآن ، وسبق التوصل إلي ضرورة أن يكون هناك تغيير يتعين أن يقرره الشعب السوري نفسه.واضاف نبيل العربي إن أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون ذكر اليوم إن الأمم المتحدة ومجلس الأمن فشلا في إيجاد حل ، إن الجامعة العربية بذلت كل ما يمكن أن تفعله إزاء الموضوع السوري قبل إحالة الموضوع إلي الأمم المتحدة.وفيما يتعلق بالأزمة اليمنية، قال العربي إنه كانت هناك تطورات منذ شهور وقتال في اليمن. وشدد على دعم الشرعية فضلا عن ظهور روح جديدة لدي الجامعة والدول العربية التي قرر اتخاذ رد فعل جماعي لدعم الشرعية من خلال عمليات عاصفة الحزم، انطلاقا من الشعور بضرورة أن نعمل معا في روح مع التكافل والتكامل.وأضاف إن الجامعة العربية لا تنظر أبدا إلي سنة وشيعة علي الإطلاق في تعاملها مع القضايا، لافتا إلي أن إثاره الموضوع له اغراض سياسية من بعض الدول لإثارة الفتنة والمسلمين يتبعون كتابا واحدا ولا يجب أبدا أن نسقط في هذا الفخ.وحول دعوة محمود عباس في كلمته أمام القمة العربية لإنشاء ترويكا عربية للتوجه إلي الكونجريس الأمريكي للتحرك إزاء القضية الفلسطينية، قال نبيل العربي إن بيان الرئيس الفلسطينى محمود عباس أظهر تزايدا فى تأييد القضية الفلسطينية على مستوي العالم وان عودة بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلى عقبة يجب التغلب عليها ، كما أن هناك عدم تفاهم بين الإدارة الامريكية وإسرائيل ويجب الاستفادة من ذلك.ولفت إلي أن هناك آليات يجب التمسك بها وهناك لجنة للتشاور وأخرى لمبادرة السلام العربية توقفت منذ 3 سنوات. وفيما يتعلق بالقيام بزيارة للولايات المتحدة قال: انه يمكن تحديد ذلك .وحول القرارات الاقتصادية للقمة، قال إنها جاءت بناء على عمل سنوات وسنوات وهناك مشروعات عملاقة للأمن الغذائي والطاقة المتجددة وغيرها .وأضاف إنها ليست مشروعات سياسية من جانب القادة وإنما هي قرارات اتخذها متخصصون بعد دراسة وافية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات