رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

مسئولان دوليان: الصراع السوري أسوء كارثة شهدها العالم

أكد يعقوب الهليو المنسق الانسانى للأمم المتحدة ، وكيفين كينيدي المنسق الإنساني الإقليمي للأزمة في سوريا ، أن الثورة في سوريا قد مر عليها أربع سنوات ، وهي الدولة التي مزقتها الحرب ، وتسببت في أسوأ كارثة إنسانية في العالم في جيلنا .وأضافا في بيان وزعه مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية للشرق الأوسط بالقاهرة أن الأطراف المتنازعة لم يتوقفوا عن القتل ، ولكن المجتمع الإنساني يحاول أن يقدم المساعدات للمدنيين في سوريا بقدر المستطاع ، مشيرا إلي أنه يوجد الان 2ر12 مليون شخص نصفهم سوريين أجبروا علي ترك منازلهم ، من بينهم 6ر7 مليون سوري نازح داخلي و 9ر3 مليون آخرين هربوا إلي الدول المجاورة مما جعلها أسوأ كارثة نزوح في العالم .وأفادا بانه من غير المعقول أن 440 ألف شخص يعانون يشكل يومي من الحياة تحت الحصار ، مطالبا أطراف النزاع أن يبذلوا المزيد لتسهيل الوصول إلي المدنيين في إطار التزاماتهم تحت القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن 2139 و 2165 و 2191 ،ولافتا إلي أن المجتمع الدولي سوف يعقد اجتماعا غدا / الثلاثاء / في الكويت " المؤتمر الثالث للمانحين حول سوريا " ونطالب بدعم الجهات المانحة لاستمرار إيجاد دعم للشعب السوري والمجتمعات المضيفة ، مؤكدا استمرار المجتمع الإنساني لمساعدة السوريين المحتاجين الذين ما زالوا يتحملوا عبء هذا النزاع .

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات