رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

حبس نجلي أستاذين بإحدى الجامعات لقيامهما بتكوين تشكيل عصابي لسرقة السيارات بـ' السلام '

تمكنت الاجهزة الامنية بمديرية امن القاهرة، بقيادة اللواء اسامة بدير مساعد اول الوزير لامن القاهرة، من الكشف عن غموض تعدد سرقة السيارات بمنطقة السلام وتبين ان مرتكبى السرقات ابناء احدى الاساتذة بالجامعات.تلقى رئيس مباحث قسم السلام بلاغا من احد الاشخاص يفيد فية عن سرقة سيارات من امام منزلة بالمنطقة، ولم يتهم او يشتبة فى احد، وعلى ضوء ذلك.تم اخطار اللواء خالد يحيى مدير الادارة العامة لمباحث القاهرة،الذى قام بعمل فريق بحث مكبر لتحدي الجناة والكشف عن هويتهما، ومن وراء البحث والمتابعة اسفرت التحديد عن مرتكبى العديد من السرقات وتبين انهما شبان اتفقا فيما بينهما على سرقة السيارت وبيعها باوارق مزورة وعقب تحديد المتهمين تمنت قوة مباحث القسم بقيادة مفتش المباحث من القبض عليهما باحد الاماكن التى يترددون عليها، وبمواجهتهما اعترفا بقيامهما بسرقة العديد من السيارات بالمنطقة، تم تحرير محضر باقوال المتهمين.وأمر أحمد حنفى وكيل النائب العام لنيابة السلام برئاسة المستشار محمد سلامة، بحبس نجلي أستاذىين بإحدى الجامعات 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة الاشتراك في تشكيل عصابي لسرقة السيارات كما أمر بضبط وإحضار بقية شركائهما كما أمر بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة لاشتراكهم جميعا في سرقة سيارة صاحب محل عقب مرور أسبوع من بيعها له. بدأت الواقعة عقب تقدم أشرف إبراهيم صاحب محل ببلاغ أمام قسم شرطة السلام مفاده سرقة سيارته ماركة سكودا.موضحا بأنه قام بشرائها من شخصين يدعيان م. ا وخ. م بمبلغ 120 ألف جنيه إلا أنه فوجئ بعد مرور أسبوع بسرقة السيارة من أمام المنزل، وأضاف أنه تلقى اتصالا هاتفيا من عدة أشخاص للتفاوض معه على ارجاع السيارة نظير اعطائهم مبلغ 20 ألف جنيه فقبل مبدأ المساومة وطلب منهم تخفيض المبلغ لـ15 ألف جنيه وافقت العصابة، وتم الاتفاق على موعد ومكان التسليم ورشحت العصابة المذكور أولا لإنهاء المهمة ومن جانبها طلبت الشرطة من المبلغ الاستمرار في مجاراتهم وقامت بالتنسيق معه وإعداد الكمين المناسب وفي يوم التسليم ذهب المجنى عليه لتنفيذ المهمة واستلام السيارة وبمجرد حضور الوسيط لإنهاء المهمة قام المجنى عليه بتسليمه المبلغ المتفق عليه نظير استلامه السياره وإذا بالشرطة تقتحم المكان وتلقى القبض عليه لتتفجر المفاجأة الأولى، وهى أن الوسيط نجل أستاذ بإحدى الجامعات وطبيبة شهيرة وشقيق لطبيب مشهور أيضا ومن قاطنى منطقة مصر الجديدة ويدعى م. م 39 سنة وبمواجهته أمام الشرطة بعلاقته بالسيارة اعترف باتفاق أفراد العصابة معه على أن يلعب دور الوسيط بينهم وبين المجنى عليه والمفاجأة الثانية وهى أن الشخصين اللذين باعا له السيارة هما ذاتهما من عاودا سرقتها وأنه ذهب بدلا منهما حتى لا يتعرف الشخص المسروق عليهما.. موضحا بأن السرقة تمت باستخدام المفتاح الأصلى الخاص بالسيارة لافتا إلى قيام المتهمين بتسليم مشترى السيارة مفتاحا وحيدا وادعيا ضياع الثانى، والذي تمت به عملية السرقة وتحرر بالواقعة المحضر رقم 3570 جنح السلام لسنة 2015 وبإحالته إلى النيابة قررت ما سبق.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات