رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

جبهة النصرة: اتهامنا بالتكفير شائعة شيطانية والغرب حريص على بقاء 'بشار'

قال أبو محمد الجولانى، زعيم تنظيم جبهة النصرة فى سوريا، إن المعارك التى يخوضها عناصرنا لن تنتهى إلا فى العاصمة السورية دمشق، مضيفاً: "الغرب حريص على بقاء نظام الأسد". وتابع: "أنه إذا استمر قصف أمريكا لمواقعنا ستكون هناك ردود ليست فى صالحها، مضيفًا: أمريكا تغدر أهل الشام من أجل الوصول لحل سياسى بسوريا على حساب أهل السنة". وأضاف، خلال حوار تليفزيونى، أن "العلويين تسببوا فى قتل ما يقرب من مليون من أهل السنة فى بلاد الشام، ورغم كل المجازر التى ارتكبوها ضدنا فإننا ندعوهم لإلقاء السلاح والتبرؤ من نظام بشار الأسد"، مؤكداً أن "كل من يتخلى عن الأسد ونظامه ويفر إلينا، سنطلق سراحه حتى لو قتل منا ألف رجل". وتابع زعيم جبهة النصرة: "كل الجنود الذين فروا من النظام وسلموا أنفسهم أطلقنا سراحهم وعادوا إلى أهلهم آمنين"، موضحاً: "نحن لا نقاتل النصارى الذين لا يقاتلوننا ولا نفرض الجزية الآن على أحد، ولا نحمل نصارى الشام مسئولية ما تقوم به أمريكا أو الأقباط فى مصر". وأكد الجولانى، أن التنظيم لا يتلقى "دعمًا من أى دولة وليس لنا ارتباط بأى جهة استخباراتية خارجية"، قائلاً: "الجهات الداعمة تفرض شروطها على الفصائل التى تتلقى الدعم الخارجى". وأوضح، "أن دعمنا يأتى من الغنائم التى نأخذها من النظام وأرض الشام غنية بالخيرات، واتهامنا بأننا تكفيريون شائعة هدفها شيطنتنا مثل اتهامنا بأننا إرهابيون، ونحن لا نكفر عموم المسلمين والمسلم لا يكفر إلا بفتوى".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات