رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«الدسوقي» يلعن إضافة 3 وحدات كهربائية بـ قدرة 375 ميجاوات في أسيوط

اعلن المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط عن دخول أول 3 وحدات من محطة كهرباء أسيوط المُركبة للخدمة بشكلٍ رسمي، حيث تم ربط 375 ميجا وات من المحطة الجديدة بشبكة الكهرباء الرئيسية، مضيفاً أنه قد تم دخول الوحدات الثلاث للخدمة خلال هذه الايام، يعد إنجازاً غير مسبوق، ودليلاً على أن القائمين على عمليات الإنشاء يسابقون الزمن ويبذلون مجهوداً مُضاعفاً للانتهاء منها خلال فترة وجيزة .وأشار المحافظ إلى أن العمل في موقع المحطة الجديدة، يجري على قدمٍ وساق، وذلك لإضافة الكميات المقررة من الميجا وات للشبكة الرئيسية قبل نهاية يونيو، حيث سيتم إضافة 375 ميجا وات جديدة، ليتم ربطها على الشبكة المغذية للجمهورية، وبذلك تضيف محطة أسيوط حوالي 750 ميجا، وهو إعجاز بكل المقاييس الفنية مُعبراً عن شكره وتقديره لجميع العاملين بالمحطة من عمالٍ وفنيين ومهندسيين، بذلوا جهوداً ومجهوداً شاقاً، بهدف القضاء على مشكلة انقطاع الكهرباء التي تسببت في معاناةٍ كبيرة للمصريين خلال السنوات الماضية.كما عن أن المحافظة قدمت للقائمين على الإنشاء في المحطة الجديدة كافة التسهيلات، وذللت كثيرٍ من المعوقات لإنجاز مهمتهم على أكمل وجه، فقد تم توفير مساحات لأحواض تبخير المياه الناتجة عن أعمال المعالجة أثناء عملية التشغيل بالإضافة إلى إمداد المشروع بسيارات الإطفاء اللازمة لتأمين الحماية المدنية أثناء فترة التشغيل.وأضاف المهندس فتحي عبد الهادي نائب رئيس شركة الوجه القبلي لإنتاج الكهرباء، أن دخول الوحدات الثلاث على الشبكة الموحدة بقدرة 375 ميجاوات، علماً بأن المخطط الزمني لدخول الوحدات الثلاث، هو نهاية شهر مايو الجاري . أي أن دخول الوحدات تم قبل الزمن المخطط له بـ 72 ساعة، وهذا هو ما يعد عملاً فوق العادة .و أضاف “عبد الهادي ” أن دخول الوحدات الثلاث، وربطها على الشبكة الموحدة يُعتبر إضافة إلي الميجاوات على الشبكة الموحدة، ومشروع محطة كهرباء أسيوط المُركبة لا يقل أهمية عن مشروع قناة السويس، و الذي من المقرر الانتهاء منه قبل صيف 2015 بقدرة 1000 ميجا، ويعتبر إحدى أهم مشاريع توليد الطاقة الكهربائية. وأكد المهندس عبد الناصر معروف المهندس المقيم بالمشروع ، ويأتى ذلك بعد إتمام الاختبارات اللازمة بالتنسيق مع التحكم القومي لكهرباء مصرعلى أن يتم تشغيل 3 وحدات أخرى بنهاية شهر يونيو، ووحدتين بنهاية أغسطس القادم ليكتمل عمل المحطة بطاقة 1000 ميجاوات، لتضاف على الشبكة الموحدة، مما سيترتب عليه حل مشكلة انقطاع التيار الكهربائي، وتوفير احتياجات المدن العمرانية الجديدة والصناعية من الطاقة الكهربائية.ويذكر أن مشروع المحطة الجديدة يضم 8 وحدات كل وحدة بقدرة 125 ميجا، بالإضافة إلي عمل وحدتين مركبة بقدرة 500 ميجا .

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات