رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

تقرير | «الجزيرة» تُلمع «الجولاني»

أثار لقاء زعيم "جبهة النصرة" أبو محمد الجولاني، مع قناة "الجزيرة" القطرية، أمس الأربعاء، ضمن برنامج "بلا حدود"، ردود أفعال صارخة تجاه سياسة القناة العدائية ضد المصلحة العربية. عبارات طائفيةوجاءت الحلقة، والتي أدارها المذيع الإخواني أحمد منصور، مدجّجة بالعبارات الطائفيّة التحريضيّة، في استكمال لمشروع القناة لتشريح المجتمع السوري طائفياً، والترويج للتقسيم، وبثّ خطاب كراهيّة تجاه بعض الأقليّات في سوريا. تبريراتهكذا، دار الحوار حول المصطلحات التالية: "العلويّون، الشيعة، النصارى، السنة، الدروز"، يضاف إليها تقديم تبريرات لمجازر "جبهة النصرة" المصنّفة على لائحة الإرهاب العالميَّة. تلميعووجّه المذيع النقاش نحو تلميع صورة "الجولاني"، وطمأنة الغرب إلى أنّ النصرة ليست عدوًّا لهم، بل هدفها "اسقاط النظام وحزب الله" فقط لا غير، حتى يخرج المشاهد بخلاصة أن التنظيم التابع لـ"القاعدة"، "فصيل ثائر باحث عن الحرية". أمّا نوعيّة الحكم التي يطمح الجولاني إلى إرسائها في سوريا، "فنتركها للمحاكم الشرعيّة"، بحسب تعبيره.تويترتغنّى "نادي معجبي جبهة النصرة"، بتغريدات لهم عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، باللقاء وبـ"حكمة الفاتح"، في حين استغلّ أنصار "داعش" الفرصة لشنّ حملة على الجولاني، عبر هاشتاج #الجولاني_على_الجزيرة، وغرّد أحدهم: "تابعت جزءًا من لقاء الجولاني، فضحكت كثيرًا، وحمدت الله كثيرًا على نعمة الهداية والثبات". وأضاف: "الجولاني (أبو شروال) ذكرني بمسلسل "باب الحارة"، عليه تغيير كنيته إلى أبو شهاب، ويطلّ في الجزء الثاني من اللقاء وهو يفتل شواربه ويدبك"، في حين كتب "الفاروق عمر" أحد أبرز إعلاميي تنظيم الدولة: "كشف الجولاني أن خطة الظواهري هي خداع أميركا عن طريق تظاهر الفرع الشامي أنه لن يهاجمها الآن.. لحسن الحظ أوباما لا يتابع الجزيرة".فيس بوككذلك زخرت مواقع التواصل الاجتماعي بآلاف التعليقات الساخرة من تهديدات الجولاني لـ"حزب الله" والحكومة السوريّة، حيث كتب أحد الناشطين على "فيس بوك": "شكرًا لقناة الإرهاب ‫‏الجزيرة لأنّها كشفت اليوم النقاب عن "أنف" مولانا الجولاني حفظه الله"، في حين كتب آخر: "مذيع بلا حذاء، هَيْ جديدة، بس من عند الجزيرة". وقال ناشط آخر ساخرًا من دعوة الجولاني، أبناء الطائفة العلوية إلى تسليم أنفسهم، قائلًا: "مظاهرات حاشدة للعلوية في اللاذقية وطرطوس وسهل الغاب تهتف بصوت واحد، يا جولاني يا أخونا بيت الأسد ورطونا".وكتب آخر: "الجولاني يهدِّد الضاحية الجنوبية، يا همّا لالي، هل سيهاجمنا من القلمون؟".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات