رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

مفاجأة.. أين التقى «أحمد منصور» بـ«الجولاني»

أثار لقاء مقدم برامج قناة الجزيرة في قطر، أحمد منصور، مع زعيم تنظيم "جبهة النصرة" في سورية، الجدل حول مكان اللقاء، وكيفية تواصل القناة والمقدم مع هكذا شخصية مدرجة مع تنظيمها على لائحة الارهاب. وتوقع مراقبون، أن يكون اللقاء قد تم في تركيا، لاستحالة دخول منصور إلى الاراضي السورية في المناطق التي تتواجد بها "النصرة"، والجلوس لفترة طويلة دون سماع اشتباكات، ومن المستبعد أيضاً أن يكون اللقاء قد تم في قطر. قال أمير "جبهة النصرة"، أبو محمد الجولاني إن "حسم المعركة في سورية سيكون في دمشق وليس في القرداحة"، زاعماً أن معارك الجبهة "ليست طائفية"، لكنه أكد أيضاً أن "النصرة" لن تسامح باقي الطوائف إلا في حال عودتها إلى الاسلام. وتابع في لقاء مثير للجدل عن كيفية الوصول اليه من قبل قناة الجزيرة، أن "جبهة النصرة لا تتلقى الدعم من أي دولة، وليس لها إرتباط بأي جهة إستخبارتية خارجية"، موضحا أن "نحن أصلاً لا نفتح مجال لذلك".وأشار إلى أن "جبهة النصرة رأس حربة، وليست عنصر هامشي، ولا يمكن لأحد إقصاؤها من الساحة"، مضيفا أن "المسلمين يحبون جبهة النصرة، ونأمل منهم أن يساندوا المجاهدين في بلاد الشام". وعن حزب الله، قال الجولاني إن "الحزب دخل حرب خاسرة لكن لا بد منها"، مدعياً أن "حزب الله يريد أن يخيف اللبنانيين من الخطر"، موضحاً أن "الخطر قادم على حزب الله وليس على اللبنانيين". أما بالنسبة إلى سير المعارك في القلمون، أشار إلى أن "الحرب هناك حرب عصابات ولدينا ثقة بالمقاتلين هناك"، داعياً كل القوى السياسية اللبنانية إلى "التكاتف معنا لإسقاط النظام في سورية وحزب الله".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات