رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

وزير الأوقاف: العمل الثقافى والتنويرى والاجتماعى لا يقل أهمية عن السياسى

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن خدمة الوطن لا تنحصر على من يجلسون تحت قبة البرلمان وحدها دون سواها، مؤكدًا أنه قد يكون هناك وطنيون آخرون أكثر همّة وحماسًا وقدرة وعطاء فى خدمة وطنهم، فخدمة الوطن شرف على كل حال وفى كل موضع. وأضاف الوزير فى بيان، أنه إذا كان التنافس تنافسًا لخدمة الوطن فلن يكون صراعًا غير شريف أبدًا، فالغاية لدى الوطنيين لا يمكن أن تبرر الوسيلة، ومخطئ شديد الخطأ من يعتقد أن الوطنية تنحصر فيه دون سواه، أو أن خدمة الوطن تكون من منظوره وحده دون منظور غيره، فحمل الناس حملاً على طريقة واحدة أو مذهب واحد فى الحياة أمر غير ممكن، لاختلاف طبائع الناس، وسنة الله فى التنوع. ودعا الوزير كل أفراد المجتمع للتنافس الشريف فى خدمة البلاد، كل فى مجال تخصصه؛ الفلاح فى حقله، والعامل فى مصنعه، والحرفى فى حرفته، والمعلم فى مدرسته أو معهده، والطبيب فى مشفاه، والعالم فى مجاله وميدانه، والإعلامى وآلته، قلمًا كانت أم آلة تصوير أم ريشة رسام أو جملة فنان، مؤكدًا أن كل واحد من هؤلاء ليس أقل أثرًا، بل قد يكون أكثر تأثيرًا فى عالم الوجود ودنيا الناس من أصحاب الاستجوابات وطلبات الإحاطة. وشدد الوزير، على أن مجالات العمل الثقافى والتنويرى والاجتماعى والإنتاجى لا تقل أثرًا ولا أهمية عن العمل السياسى بل تزيد، فنحن فى حاجة إلى جهد كل عالم وعامل، وفى حاجة أشد أن يكون الناس جميعًا من العاملين المنتجين كل فى ميدانه دون حاجة أن يكون المجتمع كله من محترفى السياسة، وإن كان الإلمام منها بطرفٍ أمرًا لا مفر منه.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات