رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

طرد مغنية كندية من الطائرة بسبب «بكاء إبنها»

أنزلت المغنية الكندية، سارة بلاكوود، من رحلة جوية متوجهة إلى فانكوفر بسبب نوبة غضب صاخب انتابت ابنها، البالغ سنتين، بعدما شددت شركة الطيران على ضرورة أن يكون جالسًا عند الإقلاع.وكتبت بلاكوود، مغنية فرقة الروك البديل " ووك أوف ذي إيرث "، في تغريدة " لقد أنزلت للتو من رحلة لشركة يونايتد لأن ابني كان يبكي بصوت عال".وقالت المغنية الحامل في شهرها السابع "على ما يبدو كان ابني البالغ سنتين يشكل تهديدًا كبيرًا".وقد عادت الطائرة أدراجها بعدما وصلت إلى آخر مدرج مطار سان فرانسيسكو لإنزال الوالدة وابنها جورجيو، الذي نام في نهاية المطاف، على ما روى أحد ركاب الطائرة، بول وليام مور، عبر شبكة "فيسبوك". وقال "لقد صدمنا جمعيًا بالطريقة المبالغ بها وغير المهنية وغياب التعاطف الكامل من قبل أحد أفراد الطاقم".وقالت شركة "سكاي ويست إيرلاينز"، التي كانت تشغل رحلة شركة "يونايتد"، في بيان إنه "رغم طلبات متكررة لم يجلس الصبي كما تنص الأنظمة الفيدرالية وكان يسير في الممر"، في وقت كانت فيها الطائرة تسير على المدرج.واتخذ قرار إنزال الوالدة والطفل "لما في ذلك سلامة" الركاب الآخرين، على ما أضافت الشركة، متحدثة عن قرار صعب "لكنه مناسب".وأدت هذه الحادثة إلى ردود فعل عبر شبكات التواصل الاجتماعي. فقال أندرو روي عبر صفحة يونايتد على شبكة "فيسبوك"، "أنتم تطردون الأطفال من رحلاتكم. وأنا على ثقة أن أحدًا لن يستمر بالسفر معكم عما قريب".وعلق آخرون على صفحة المغنية عبر فيسبوك "فلتبدأ المقاطعة" و"هذا عالم وحشي" و"آمل أن يكون لديكم محام جيد".إلا أن الجميع لم يتعاطف مع الأم، فقال أحد رواد الإنترنت "لازموا منازلكم إن كنتم غير قادرين على السيطرة على أولادكم، وحاولوا أن تحسنوا أداءكم كأهل.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات