رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

وزير التعليم الفني يؤكد على أهمية تدريب الطلاب وتأهيلهم لسوق العمل

أكد محمد يوسف وزير التعليم الفنى والتدريب علي أهمية التعليم المزدوج فى توفير الجانب النظرى داخل المدارس، بالإضافة إلى تدريب الطلاب داخل المصانع عمليًا، لافتًا إلى أن ربط الخريج بسوق العمل يضمن الحصول على فرص عمل بعد تخرجه، مؤكدًا تخصيص 197 مليون يورو لتطوير مدارس التعليم الفنى بمصر على مدى الخمس سنوات المقبلة.وأكد الوزير خلال تفقده امتحانات الدبلومات الفنية مدارس الثانوية الزراعية والتجارة بمنطقة عزبة على راغب، والثانوية الميكانيكية والزخرفية بمدينة بنى سويف، أن الوزارة وقعت بروتوكول تعاون مع وزارة الداخلية لتأمين اللجان، مشددًا على توفير المناخ المناسب للطلاب أثناء الامتحانات، فضلا عن تواجد طبيب للتعامل مع الحالات الطارئة. وناقش وزير التعليم الفنى والمستشار محمد سليم محافظ بنى سويف، إقامة مصانع صغيرة للصناعات التكميلية لتوفير احتياجات المصانع الكبرى بالمحافظة من تلك الصناعات، وذلك من خلال التكامل مع مبادرة “مشروعك” التى تنفذها وزارة التنمية المحلية على مستوى محافظات مصر، بالإضافة إلى دراسة إنشاء مدرسة للتدريب على كافة التخصصات المهنية بمنطقة كوم أبوراضى الصناعية لتفعيل تجربة التعليم “المزدوج”، بهدف توفير احتياجات المصانع من التخصصات المختلفة، وكذلك استحداث أساليب جديدة خاصة بتدريب الطلاب وتأهيلهم لسوق العمل.وأكد وزير التعليم الفنى فى لقائه بالصحفيين أن الدولة تعمل على النهوض بقطاع التعليم الفنى من خلال وضع خطة لتطوير المدارس الفنية، وتخريج عمالة فنية مدربة من خلال تطوير مناهجها العلمية ودورها الفاعل فى المجتمع بمشاركة المجتمع الصناعى والاستثمارى فى مصر من رجال أعمال ومستثمرين، بالإضافة إلى التعاون بين الجهات المعنية ومن أهمها وزارة الصناعة والقطاع العام بحيث تصبح مؤسسات التعليم الفنى موردا إضافيا من موارد الدخل القومى سواء بتلبية احتياجات سوق العمل الداخلى أو بتصدير عمالة مؤهلة ومدربة للخارج لاستعادة مكانة العمالة المصرية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات