رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«مستشفى النزهة»: دفن جثة «النائب العام» دون تشريح

أكد الدكتور حسن أبو زيد، مدير مستشفى النزهة، أن الشهيد المستشار هشام بركات النائب العام كان وصل قبل وفاته إلى مستشفى النزهة بناء على رغبته بعد الحادث الإرهابى الأليم الذى تعرض له أمام منزله صباح أمس، حيث إنه بعد الحادث كان واعيا وطلب الذهاب به إلى مستشفى النزهة لأنها تعتبر المستشفى التى يتلقى فيها هو وأهله علاجهم منذ سنوات. وأشار مدير المستشفى إلى أن النائب العام كان يعانى من جروح تهتكية بالوجه والفكين والوجنتين والأنف وكان يعانى من كدمات فى القلب والرئتين وتوقف القلب وتوفى نتيجة هذه الكدمات وفشلت محاولات انعاشه لمدة نصف ساعة دون جدوى، موضحا أن جسمانه كان سليما وتأثر بجروحه فى الوجه والقلب والرئتين. وقال مدير المستشفى، إنه تم كتابة التقرير الخاص بسبب الوفاة وتم عرضه على الطب الشرعى والنائب العام المساعد أمر بالدفن بدون التشريح مع مناظرة خارجية للجثة، مشيرا إلى أنه تم إصدار تصريح بالدفن والجنازة من مسجد المشير طنطاوى الساعة التاسعة صباحا. وذكر مدير المستشفى أن المستشار أحمد الزند وزير العدل حضر إلى مستشفى النزهة بعد وصول المستشار هشام بركات بـ40 دقيقة وأشرف بنفسه على الأطباء وقام باستدعاء أطباء من مستشفيات القوات المس

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات