رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«صوت العمال» تطالب بالقصاص من قتلة «النائب العام»

طالبت جمعية صوت العمال للتنمية وحقوق الإنسان، بسرعة القصاص ممن وراء إغتيال النائب العام، المستشار هشام بركات، الذي استشهد أمس الاثنين، في الانفجار الذي وقع في محيط ميدان الحجاز بمصر الجديدة، حيث أن الشعب المصري لن يرضى إلا بالإعدام لجماعة الإخوان.وأكد ابراهيم المغربي، منسق عام الجمعية، في تصريح خاص لـ«بلدنا اليوم»، اليوم الثلاثاء، أن جماعة الإخوان هي من تقف واراء اغتيال المستشار هشام بركات، مؤكدًا أن الشعب لا يعرف عنهم إلا القتل والاغتيالات برصاص الغدر والخسة.وأشار إلى أن التاريخ الأسود لهذه الجماعة يشهد بذلك منذ انشاء مكتب الإرشاد وبداية بإغتيال النقراشي باشا والخاذندار، مرورًا باغتيال الدكتور رفعت المحجوب، رئيس مجلس الشعب، ثم إغتيال الرئيس محمد أنور السادات.وأوضح المغربي، أن الشعب يجدد بيعته للرئيس عبدالفتاح السيسي، من أجل القضاء على الإرهاب، وليضرب بيدٍ من حديد على هؤلاء القتلة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات