رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«الشركات الألمانية» في «الصين» تشكو بطء الإنترنت والرقابة

كشفت نتائج مسح سنوى نشرت، الثلاثاء، أن الشركات الألمانية العاملة فى الصين تشكو من أن بطء سرعة الإنترنت والرقابة عليه وإغلاق مواقع دولية يعرقل عملياتها. وأظهرت نتائج الاستطلاع الذى أجرته غرفة التجارة الألمانية عن مناخ الأعمال فى الصين أن أكثر من نصف الشركات الألمانية العاملة فى الصين تعانى من هذه المشاكل. وقال أوتار هيرمان رئيس الغرفة خلال تقديم نتائج الاستطلاع، إن الشكاوى من الإنترنت كانت فى طليعة الأسباب المثيرة للقلق الكبير بالنسبة للشركات الأعضاء فى الغرفة لاسيما فى ظل تنامى التكنولوجيا الرقمية فى عالم الصناعة. واستمرت مشكلة اختيار أطقم العمالة من بين عوامل القلق بالنسبة للشركات الألمانية العاملة فى الصين إذ أوضح 82.4 % من هذه الشركات أن العثور على عمالة مناسبة يعد من أعظم التحديات التى تواجهها. وكان ارتفاع الرواتب من عوامل القلق بالنسبة 75.8 % من الشركات التى شملها الاستطلاع، فيما كانت مسألة ولاء العمالة من عوامل القلق بالنسبة 62.2 %، من ناحية أخرى كان انهيار قيمة اليورو وعدم استقرار قيمة العملة من المشاكل التى تعانى منها 59.1 % من هذه الشركات. ووصف هيرمان مشكلة الإنترنت بأنها ممكن أن تكون عائقا محتملا للمزيد من الاستثمارات وأضاف " أستطيع أن أتصور أن الشركات ستفكر فيها بصورة قوية قبل أن تأتى إلى هنا". وقد تحدث عن مشكلة الاتصال البطىء 56.6% من الشركات فيما تحدثت 51.6% عن مشكلة الرقابة على الإنترنت. يذكر أن الصين لديها نظام إنترنت يعد من أعلى الأنظمة خضوعا للرقابة على مستوى العالم ويحظر مواقع دولية مثل جوجل وصفحات تواصل اجتماعي.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات