رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

خداع بصرى مذهل.. رسامة تلون جسد العارضات بحيث لا تفرقهن عن الخلفية

إلى أى مدى يمكن أن يتقن فنان الخداع البصرى بحيث لا تكاد تفرق بين الحقيقة والخيال، ربما تبهرك هذه الصور الجديدة، والتى ابتكرتها الفنانة جورج داستروورد، ورفعت بها حد المنافسة فى مجال تلوين الجسد إلى مستوى جديد كليًا. وقال موقع "ديلى ميل" البريطانى، إن "داستروورد" مزجت ما بين الطبيعة والخشب وشكل الحوائط، لتعطى مزيجًا طبيعيًا جدًا من الألوان التى لا يمكن تفرقتها عن الخلفية من على بعد، إلا فى حالة الاقتراب منها كثيرًا. وأضاف الموقع مشيرًا إلى أن "داستروورد" تستغرق عدة ساعات للانتهاء من جسد العارضة الواحدة، حيث تراعى أبعاد الخلفية والمكان الذى ستقف فيه، بالإضافة إلى توزيع اللون والإضاءة بشكل مثالى، حتى تظهر اللوحة بشكل متقن جدًا.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات