رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

'الدماطى': يعلن عن اكتشاف مقبرة جديدة بـ'الأقصر' ترجع للأسرة 26

نجحت البعثة المصرية الأمريكية المشتركة العاملة بمشروع ترميم غرب العساسيف في اكتشاف مقبرة "بادي باستت" وزير مصر العليا خلال عصر الأسرة الـ 26 وكبير مشرفي الزوجة الإلهية، صرح بذلك د. ممدوح الدماطي وزير الآثار.وأشار الدماطي إلى أهمية هذا الكشف إذ يلقي مزيد من الضوء على تخطيط مقابر كبار رجال الدولة خلال هذه الفترة، لافتًا إلى أنه تم عمل العديد من الدراسات على ألقاب "بادي باستت" وقد تبين أنه من ضمن أحفاد "باباسا" والتي تقع مقبرته شرق العساسايف وتحمل رقم TT 279.من جانبه قال محمود عفيفي رئيس قطاع الآثار المصرية أن هذه المقبرة تقع داخل مقبرة "كارباسكن" حاكم طيبة والكاهن الرابع للإله آمون خلال عصر الأسرة الـ 25 إذ تشير الدلائل الأولية إلى أن "بادي باستت" قد اغتصب المقبرة منه. وأضاف عفيفي أن أعمال المسح الأثري التي أجريت مؤخرًا بفناء المقبرة "كاراباسكن" قد أوضحت العديد من التفاصيل المعمارية والنقوش التي صممت خصيصًا لـ "بادي باستت"والتي تتناسب مع مكانته الرفيعة.وأوضحت د."إلينا بيشيكوفا" رئيس البعثة أنه من المرجح أن يكون "بادي باستت" دُفن في بئر الفناء أو في غرفة الدفن الرئيسية الموجودة بمقبرة"كاراباسكن"، لافتة إلى أنه جاري الآن استكمال أعمال المسح الأثري وتنظيف المقبرة للكشف عن المزيد خلال مواسم الحفائر في الأعوام المقبلة.هذا وتجدر الإشارة إلى أن فريق من مرممي وزارة الآثار قاموا بترميم مدخل المقبرة حيث قاموا بإعادة تركيب عتبة بطول 1م وكذلك عدد من الكسر المنقوشة التي عثر عليها داخل رديم الفناء.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات