رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بالصور.. 10 مشاريع ستغير عالم التكنولوجيا

تحاول الشركات التقنية تطوير المشاريع التكنولوجية، لإحراز تقدم في مجال التكنولوجيا، ومن أجل مزيد من الترفيه، ومساعدة الإنسان، وتضم القائمة التالية 10 مشروعات تقنية، اعتمدت في الأساس على مشاريع قائمة، ولكن تهدف إلى تحديثها.1- Project Zero:مشروع أطلقته Google في عام 2014 بهدف بحث الخلل والثغرات الأمنية على الانترنت والبرمجيات، سياسة Google بشأن مشروع زيرو هو إعطاء الشركات مهلة قدرها 90 يومًا لمعالجة الأخطاء وسد الثغرات الأمنية المكتشفة، وإلا تقوم بنشرها، وترى Google أنها الطريقة الأمثل لأمن المستخدم، حيث يسمح للشركات والمطورين معالجة الأخطاء والثغرات في مهلة مقبولة، وبالضرورة، مشروع بروجكت-زيرو سيرغم الشركات المطورة للبرمجيات بالالتزام بأقصي درجات الحماية، وكل هذا يصب في صالح المستخدم.2 – Project Ara: مشروع آخر من Google تقوم فكرته على صنع هاتف ذكي عبارة عن هيكل رئيسي يتضمن شاشة ومعالج وبطارية بسعر 50 دولار فقط، ولكن المفارقة تكمن في حرية المستخدم بعد ذلك في شراء الأجزاء الأخرى المكونة للهاتف بحسب اختيارة واحتياجاته. يمكنك أيضًا تبديل وتطوير ميزات الهاتف دون الحاجة لشراء هاتف جديد، وستتيح المجال لمختلف الشركات حول العالم لصناعة الأجزاء الخاصة بالهاتف. مشروع مثل هذا سيمكن الجميع من إمكانية الحصول على هاتف ذكي يخدم المتطلبات اليومية وبسعر في متناول اليد، ومن المتوقع اصدراه في صيف العام الحالي.3 – Project HoloLens: كشفت شركة مايكروسوفت عن نظارتها الجديدة هولونس والتي تصفها بأنها بأنها أول كمبيوتر لاسلكي يدعم عرض المجسمات بتقنية «هولوجرام»، ويتيح لمستخدمه التفاعل معها، وتسعى الشركة من خلاله إلى جعل مشاهدة فيديو الواقع الافتراضي عادة يومية لأصحاب النظارات، حيث سيتمكن المستخدم من مشاهدة الفيديو من كل الجوانب بتقنية ثلاثية الأبعاد، حيث باتت هذه التقنية المعروفة لدى هواة ألعاب الفيديو أكثر استخدامًا في المجال الطبي خاصة في علاج الفوبيا، وأحيانًا لإعادة تأهيل المصابين بالجلطة الدماغية، مما قد يضيف طريقة جديدة لم نألفها من قبل لعلاج بعض الأمراض.4 – مشروع غزو المريخ: يتوقع العلماء نهاية الحياة على الأرض عاجلًا أم آجلًا ويطمحون في العثور على كواكب بديلة للعيش فيها، كالمريخ. ويطمح الأمريكان بتنظيم أول رحلة لاستكشاف الكوكب من قبل البشر بحلول عام 2035، فكرة غزو المريخ والاستيطان فيه وكيفية بناء مستوطنات فوق سطحه هي فكرة قديمة كتبها أحد الكتاب الهولنديين في القرن الماضي. المشروع يهدف إلى ارسال أول اربعة أشخاص في رحلة باتجاه واحد، تنقلهم اليه كبسولة تسافر لمدة سبعة أشهر وتقطع ملايين الكيلومترات. آلاف المتطوعين اشتركوا في البرنامج للذهاب الى المريخ.وصول أول أربعة سكان الي المريخ هو مجرد بداية لهذه المغامرة، سيعقبها زيارة رواد أخرين كل سنتين، ومن المتوقع ان تستحدث تقنيات تكنولوجية جديدة لنجاح مثل هذا المشروع، حتي في أسوء الظروف ستكون هذه التقنيات الحديثة اضافة جديدة قد تغير مفهوم الحياة في المستقبل. بدأ المشروع عام 2011 ويتوقع مغادرة الارض عام 2026 والهبوط علي المريخ عام 2027. 5 – مصعد الفضاء: أطلق عليه أيضًا اسم الجسور الفضائية والأبراج المدارية، وهو عبارة عن هيكل أو جهاز سيأخذك إلى الفضاء، وبدلًا من إرسال الناس إلى الفضاء بواسطة الصواريخ، فإن لمصعد الفضاء سلك – Cable – من نوع خاص يصل بين سطح الأرض والفضاء مباشرة، مرتبطًا بقمر صناعي يدور حول الأرض. يمكن للمصاعد أن تتحرك صاعدة وهابطة عليه ناقلة الناس والموارد من وإلى الفضاء، وستكون تكلفة السفر إلى الفضاء عبر هذه المصاعد أبسط من تكاليفها بالطرق الحالية. وهذا يفتح المجال لكل الاحتمالات: قواعد فضائية، وإجازات تقضونها في الفضاء ويتوقع اتمام المشروع عام 2050.6 – سيارة جوجل ذاتية القيادة: هو نموذج جديد من السيارات كشفت عنه غوغل عام 2014، مازالت الشركة تجري العديد من الاختبارات عليه، المميز في هذه السيارة انها لا تحتوي علي مقود للسائق أو دواسة للوقود، فقط زر للتشغيل وأخر للأيقاف، وتتكفل أجهزة الاستشعار المثبثه بداخل السيارة بالاضافة الي انظمة اكتشاف العوائق علي الطريق من القيام بجميع مهام السائق ومن المتوقع أن تشكل ثورة في ميدان نقل الأشخاص خاصة المعاقين وكبار السن والمرضي.7 – Google X:أحد مشاريع جوجل الجديدة عام 2014، وهو عبارة عن مشروع علاجي يهدف الي الحصول على معلومات عن صحة الإنسان عن طريق التحاليل البيولوجية، وصور الأشعة، ومعلومات عن حالة القلب، ونسبة السكر فى الدم لمعرفة ماذا يجرى داخل جسم الانسان. الهدف من المشروع هو محاولة الكشف عن طرق جديدة غير مألوفة للعلاج، والوقاية من الامراض في اطار برنامج أطلق عليه علوم الحياه، ينفذه جوجل اكس.8 – مشروع بالونات جوجل: ثلثي سكان العالم لا يصلها الإنترنت حتى الآن، مشروع بالونات غوغل هو عبارة عن شبكة من البالونات تسافر عبر الفضاء، وتهدف إلى ربط الناس في المناطق الريفية والمناطق النائية، تساعد في سد الثغرات لتغطية شبكات الانترنت في كل مكان في العالم وحتى بعد وقوع الكوارث، بدأت تجربة المشروع في يونيو 2013. 9 – Internet.org:مشروع الإنترنت المجاني من Facebook هو شراكة بين شركة Facebook وستة شركات هواتف نقالة (سامسونج، إريكسون، ميديا تيك، نوكيا، برمجيات أوبرا، كوالكوم) من أجل توفير الإنترنت المجاني لكل سكان الكرة الأرضية، وذلك من أجل ردم الفجوة الرقمية بين سكان الكوكب، وسيتمكن المستخدمين من تصفح مجموعة من الخدمات الصحية والتوظيف والمعلومات المحلية دون الحاجة إلى الاشتراك بالإنترنت، ومازال المشروع في مرحلة تجريبية لكنها ستكون البداية من أجل تطبيق أشمل وأوسع في الفترة القادمة، أطلق مارك زوكيربيرغ المشروع رسميا عام 2013، لكن التطبيق متوفر الان فقط في دولة زامبيا، ويعمل Facebook عل نشره قريبًا.10-إنترنت الأشياء: مشروع لربط معظم الاشياء المادية المستخدمة في حياتك اليومية مع شبكة الانترنت، ومن أمثلة هذه الاشياء، الحذاء الذي ترتديه سيخبرك بعدد الخطوات التي قطعتها لحساب السعرات الحراريه، السوار الموجود في معصمك الذي يحول يدك الي شاشة تعمل باللمس، الساعة التي تستطيع ان تراقب نبضات القلب وتسجل حالتك الصحية باستمرار أو ساعات أبل الذكية.مؤخرًا، انتشرت أبحاث الشركات الضخمة حول إنترنت الأشياء، مثال علي ذلك شركة – IBM – والتي قامت باستثمار 3 مليارات دولار منذ فترة قريبة في هذه الأبحاث، ويتوقع أن يصل عدد الأجهزة في العالم إلى خمسين مليار جهاز بحلول عام 2020، وهو تقريبأ سبع أضعاف سكان الأرض عام 2013.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات