رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

ننشر تفاصيل نصب ضابط شرطة على خطيبته في «الإسكندرية»

خدعها بكلامه ومثّل عليها دور الإعجاب من أول نظرة، لم تصدق في البداية ولكن بعد قراره بالتقدم لخطبتها من أسرتها، لم ترد البحث أو التفكير في ما يمنع فرحتها بالزواج من ضابط شرطة، والذي يمتلك شقة بالقرب من منزل أسرتها.تفاصيل الواقعة«اتفقا على كل شيء حتى تم تحديد موعد الزفاف، وحجز قاعة وإرسال خطابات الدعوة للأصدقاء والأقارب، وقبل موعد الزفاف ببضعة أيام، توجهت برفقة والدتها إلى شقة الزوحية لفحصها إذا كان هناك شيء ناقص من عدمه، ولكنهما فوجئتا بأن مفتاح الشقة لا يفتح والكالون تم تغييره، اتصلت مسرعة بخطيبها لسؤاله عن الواقعة، فكانت الصاعقة (كل شيء انتهى)، حاولت الاستفسار ولكنه لم يجب عليها».وتوجهت الفتاة بعد ذلك إلى أسرتها لتخبرهم بالواقعة، فكان ردهم «كل شيء قسمة ونصيب»، وطالبوا باسترجاع منقولات ومفروشات المنزل التي تقدر بـ250 ألف جنيه، إلا أنه رفض أن يعطيهم أي شيء، فتوجهت والدة الفتاة إلى قسم الشرطة لتحرير محضر بالواقعة.اتهام الضابط بالنصب تم تحريره بقسم شرطة باب شرق، وحمل رقم 7290 إداري لسنة 2015، وجاء مضمونه اتهام ربة منزل ضابط شرطة بمديرية أمن الإسكندرية، بالنصب على نجلتها والاستيلاء على منقولات منزل الزوجية الذي كان مقررا عقد قران نجلتها على المشكو في حقه بعد بضعة أيام به.وقالت والدة المجنى عليها، في البلاغ: «بأنه تقدم لخطبة ابنتها نقيب شرطة يدعى (شريف ع ح) بمديرية أمن الإسكندرية، وتمت الخطبة في شهر أبريل 2014، وتم الاتفاق على كافة بنود الزواج وتحدد موعد للزفاف في 7 أغسطس 2015، مع تنفيذ كافة الشروط المتفق عليها، وفرش الشقة بالكامل، وقامت بنقل كافة المنقولات إلى منزل الزوجية».وأضافت: «عقب تحديد موعد الزفاف، فوجئت بأن الزوج قام بتغيير كالون الباب ورفض إتمام الزواج، وحاولت التفاهم معه إلا أنه رفض إتمام الزواج ورفض تسليمهم المنقولات التي تقدر قيمتها بـ250 ألف جنيه».تهديد الفتاة ووالدتهاوألمحت إلى أن خطيب نجلتها، هددها بتلفيق قضايا لها ونجلتها إذا لم تتنازل عن المحضر، ووجهت والدة الفتاة استغاثة للواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية للتدخل واتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة.

إقرأ أيضاً
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات