رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

'الغبارى': اثيوبيا ترغب فى بيع مياه النيل لإسرائيل

قال اللواء أ ح محمد الغبارى، المدير السابق لكلية الدفاع الوطنى، ومستشار أكاديمية ناصر العسكرية العليا، أن أزمة سد النهضة، هى مشكلة سياسية ملخصها أن تحصل أثيوبيا على المياه من سد النهضة ثم بيعها لاسرائيل عن طريق نقلها من نهر النيل عبر وسائل مختلفة، لافتًا إلى أن ألية تنفيذ هذه الفكرة يتمثل فى سعى أثيوبيا إلى تعديل اتفاقية المياه واتفاقية "عنتيبى" تشير إلى ذلك.وأضاف"الغبارى"، فى تصريح خاص لـ "بلدنا اليوم"، ان اتفاقية الامم المتحدة تتيح حق نقل المياه من الانهار الدولية من نهر النيل، عند اعتباره نهر دولى.واشار الى ان وشروع اثيوبيا فى تنفيذ جزء من السد لايهام مصر بان السد سوف يحجز77مليار متر مياه خلف السد،وبذلك يتم التاثير على حصة مصر السنوية من مياه النيل،ولكن بالمفاوضات يتم القبول بسد يحجزخلفه 14مليار متر فقط،وتتاثر مصر فى مرحلة التخزين بنقص8 مليار ثم الـ8مليار ثم الـ6 مليار الآخرين يتم دفعهم فى النهر لتوليد الكهرباءلاثيوبيا،اللواء "الغبارى" كشف فى تصريحاته معناأيضًا أن أثيوبيا ترغب فى بيع2مليارمن هذه الكميه التى ستحصل عليها إلى إسرائيل،وبحسب كلام"الغبارى"أثيوبيا تؤكد امكانية ذلك.وتابع قائلا:لكن أحد تقارير الأمم المتحدة أن حجم بحيرات التخزين فى اثيوبيا،والممكن انشاءها خلف السد لن تتعدى7450كيلومتر وعمقها لن يزيد عن1،5كم وعرضها من500إلى1،5كم،وبالتالى حجم التخزين لن يزيد عن14مليار متر مكعب وهو احتياج أثيوبيا لتوليد الكهرباء 8مليار لرفع مستوى المنسوبو6مليار لتوليد الكهرباء فى العام.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات