رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«بان كى مون»: أزمة لاجئى سوريا تتطلب منا استجابة حاسمة

قال بان كى مون، الأمين العام للأمم المتحدة، إن هناك خطة لوضع حد للفقر بكل دول العالم بحلول عام 2030، لافتًا إلى أن الأهداف العالمية شاملة وهناك حاجة لخطة جديدة لضمان حقوق الإنسان وإعطاء المرأة حقها بكل دول العالم.وأضاف بان كى مون، الأمين العام للأمم المتحدة، خلال كلمته فى انطلاق أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم، أن أهداف التنمية لن تحقق إلا بإشراك كافة المؤسسات لتحقيق الأهداف، قائلا: "لابد أن نحسن استخدام المعلومات والتحدى بالإرادة لنجيد بشكل مختلف".وتابع الأمين العام للأمم المتحدة، أنه لا بد من تخطيط استراتيجى لتنمية ومساعد الدول النامية، موضحًا أنه يرحب بخطة عمل أديس أبابا والعالم بحاجة للتكاتف لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.وذكر بان كى مون، أن السوريين يتركون بلادهم بسبب الحرب والتشدد، وأزمة اللاجئين تتطلب منا استجابة حاسمة، موضحًا أن دول الجوار السورى تستضيف ملايين اللاجئين وأن 60 مليونًا أجبروا على مغادرة منازلهم فى العالم.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات