رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«الدعاية الانتخابية».. حرب لا تعرف القوانين

بالتزامن مع بدء ماراثون إطلاق الحملات الدعائية للانتخابات البرلمانية المقبلة، بدأت الأحزاب الاستعداد للدعاية الإلكترونية لمرشحيها عبر مواقع التواصل الاجتماعى، خاصة صفحات « فيسبوك » و«تويتر».وكشفت بعض الأحزاب عن انتهاج بعض الأساليب والوسائل الجديدة؛ لترويج الحملات الإعلانية والدعاية لمرشحيها فى البرلمان المقبل، وكانت أبرز هذه الأساليب إطلاق فكرة «الهاشتاج» التى تتمثل فى تخصيص «جملة» وتعميمها على صفحة الحزب الرئيسية والخاصة بالمرشحين، وعلى سبيل المثال اختار حزب المصريين الأحرار هاشتاج «#جاهزين_لتحمل_المسئولية»، فى حين أعلان حزب التجمع بأنه سيطلق «هاشتاج» سيعبر عن سياسته بعد اجتماع أعضاء الحزب للاتفاق على أسماء المرشحين للبرلمان المقبل واختيار شعار الهشتاج.واهتم «حزب المحافظين» بنشر بوسترات مرشحيه فى المراكز الانتخابية التى يترشحون عليها، فيما أكد الحزب أنه سيعلن برنامجه الانتخابى خلال أيام، وقال سامح عيد، عضو الهيئة العليا لحزب المحافظين، إن مرشحى الحزب على المقاعد الفردى بدأ بالفعل فى نشر دعايتهم الانتخابية فى المحافظات التى تدخل ضمن المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية.بينما اهتم «حزب النور» بمواقع التواصل الاجتماعى للاحتفاء بمرشحيه ونشر شعاره الانتخابى "وضوح وطموح"، كما أعد الحزب عددًا من الفيديوهات لمرشحيه على المقاعد الفردى، قبل النزول إلى الشارع بحملات ومؤتمرات جماهيرية. كما اهتم «حزب الإصلاح والنهضة» على موقع التواصل الاجتماعى فى تعريف الناخبين بمرشحيهم على المقاعد الفردية، وقال علاء مصطفى، المتحدث الرسمى لحزب الإصلاح والنهضة، إن الحزب بدأ الحملة الدعائية الخاصة به على مواقع التواصل الاجتماعى بدأت منذ مساء أمس، وانتظر الحزب القوائم النهائية لحسم أرقام المرشحين.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات