رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

نصيب المواطن من دعم البترول 692 جنيهًا «في جيب» الأغنياء

قالت موازنة المواطن، التى أصدرتها وزارة المالية أمس، إن نصيب المواطن المصرى من دعم الطاقة يصل إلى 692 جنيها سنويا. وخفضت موازنة العام المالى الحالى 2015/2016 قيمة مخصصات دعم الطاقة إلى 61.7 مليار جنيه، مقابل 100.3 مليار العام المالى السابق، وهو ما بررته موازنة المواطن بسبب الانخفاض الكبير فى أسعار خام البترول العالمية وإجراء الإصلاحات على منظومة الدعم. وأوضحت الموازنة، أن قيمة دعم الطاقة يمثل قيمة ما تتحمله الدولة نتيجة لبيع المواد البترولية للمواطنين بأسعار أقل من تكلفة توافرها للسوق المحلى، سواء عن طريق الإنتاج المحلى أو استيرادها من الخارج ويستفيد من هذا الدعم الطبقة المقتدرة والأغنياء، لذا تعمل الحكومة من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية من خلال ترشيد الدعم وتوجيهه لتمويل وتحسين جودة البرامج ذات المردود الاجتماعى، بحسب موازنة المواطن. ومن المنتظر، أن تقر الدولة الشريحة الثانية من زيادة أسعار المواد البترولية، ضمن خطة إعادة هيكلة الدعم التى بدأتها العام الماضى بزيادة الأسعار على 5 شرائح سنويا، ولم تعلن حتى الآن موعد أو قيمة خفض الشريحة المقررة العام الحالى، فى حين مازالت ترجئ تفعيل استخدام الكروت الذكية للبنزين والسولار لحين اكتمال المنظومة بإدخال كافة الشرائح المستفيدة بقاعدة البيانات ومنها الآلات الزراعية ومراكب الصيد، وعدم الاقتصار على السيارات ومركبات النقل. ويعد قطاع النقل هو المستهلك الأكبر للمنتجات البترولية بنسبة تصل 27.1%، يليه قطاع الصناعة بنسبة 20.7%، ثم قطاع الكهرباء بنسبة 15.7%، ويوضح الرسم المرفق استهلاك المنتجات البترولية بالقطاعات المختلفة طبقا لتوزيع موازنة العام المالى السابق 2014/2015. أما الغاز الطبيعى، فيعتبر قطاع الكهرباء هو أكبر مستهلك بنسبة 58.2%، يليه قطاع المصانع بنسبة 29%، ثم قطاع البترول بنسبة 10%، ويوضح الرسم المرفق توزيع استهلاك الغاز الطبيعى على القطاعات المختلفة، خلال العام المالى المنتهى فى 30 يونيو الماضى.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات