رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

روسيا: «الناتو» عاد إلى سياسة ردع روسيا لتغيير موازين القوى

قالت وزارة الخارجية الروسية أن حلف "الناتو" عاد إلى سياسة "ردع" روسيا وتغيير موازين القوى في أوروبا لصالحه.وأشارت الخارجية الروسية، في بيان لها مساء اليوم الجمعة، إلى أن الحلف ينتهج سياسة لردع روسيا ومواصلة تغيير توازن القوى في المنطقة الأوروبية لصالحه، بما في ذلك بالقرب من الحدود الروسية.وأوضح البيان أن حلف شمال الأطلسي يكتسب نطاقا كبيرا، وأن هذا يثير التساؤل بشأن مطابقة ذلك مع التزماته بالاتفاق الأساسي بين روسيا والناتو في الجزء الخاص بعدم نشر قوات قتالية كبيرة في أوروبا.وأضافت الخارجية الروسية، في بيانها، أن تشديد سياسة الولايات المتحدة وحلف الناتو وتوسيع الحلف ونشاطه العسكري في بلدان أوروبا الشرقية يتعارض مع مسألة وضع اتفاقات لتغيير النموذج القائم لاستخدام إجراءات تعزيز الثقة والأمن التي طرحها الحلف".يذكر أن بعض وسائل الإعلام الأوروبية قد نشر مقالا للأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبيرج، يدعو فيها إلى ضرورة تحديث منظومة الأمن في أوروبا.وترى موسكو أن هذه الدعوة تضر بمصالحها وأمنها القومي.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات