رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الإخوان تتهم 6 إبريل بالعمالة للأمن بعد بيان المصالحة مع الدولة

شنت جماعة الإخوان الإرهابية هجوما شرسا على حركة 6 إبريل، بعد بيانها الأخير الذي دعت فيه للتصالح مع الدولة والنظام السياسي الحالي بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وإنهاء حالة الانقسام التي يشهدها المجتمع المصري.وقامت اللجان الإخوانية الإلكترونية بإعلان الحرب على تلك الحركة، بعد هذا البيان، مهاجمين معها أيمن نور- مؤسس حزب غد الثورة، ورئيس مجلس إدارة قناة الشرق- الذي يرعى فكرة الاصطفاف مع حركات ثورة 25 يناير، والتحالف معها ضد الدولة المصرية من أجل إسقاط النظام.وفي سياق متصل، أدان محمد الشرقاوي- القيادي الإخواني المقيم في أمريكا- بيان 6 إبريل متهما إياها بالتبعية للأمن المصري والهادفة لشق صف أنصار المعزول، وقال في تصريحات صحفية له عقب مداخلة أحد قياداتها على قناة مكملين: " محمد نبيل عضو المكتب السياسي لحركة 6 إبريل في مداخلة الآن مع محمد ناصر على قناة مكملين يبدو أن الأمن المصري يمليه ما يقوله، وأنا من مكاني هذا أقول لهم فلتذهبوا بعيدا عنا يا خونة فنحن مستمرون على رأينا وبموقفنا".لم يك هذا التخوين الإخواني لـ 6 إبريل هو الأول؛ حيث خونها الإخوان وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بعد هجومهم على الجماعة ورئيسها عندما كان في سدة الحكم ودعوتهم الشعب المصري للثورة عليهم، كما خونوهم مرة أخرى بعد رفضهم الانضمام إلى تحالف دعم الإخوان بعد أن أصروا على فكرة التنازل عن عودة مرسي إلى سدة الحكم مرة أخرى مقابل التعاون مع الجماعة.جدير بالذكر أن حركة 6 إبريل كانت قد أصدرت بيانا صحفيا طالبت فيه بتوحيد الشعب المصري والتغاضي عن الخلافات السابقة في سبيل بناء مصر من جديد.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات