رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

تنظيم 'أنصار بيت المقدس' يدعو الحوينى ويعقوب لمبايعة 'داعش'

نجحت أجهزة الأمن خلال الأيام الماضية في القبض على عدد من عناصر تنظيم «بيت المقدس» الإرهابى بعد رصد محادثاتهم على مواقع التواصل الاجتماعى وتحديد مواقعهم، وكشفت مصادر مطلعة أن التنظيم كان يخطط لنشر الفوضى عن طريق عدد من العمليات الإرهابية قبيل ذكرى ثورة ٢٥ يناير.وفى سياق متصل، دعا أبو سلمان، أحد عناصر التنظيم الإرهابي، إلى عدم التعامل مع عناصره الذين اختفوا ثم ظهروا فجأة، مؤكدا أن أجهزة الأمن ألقت القبض على عدد من «أنصار بيت المقدس» ونجحت في تجنيد بعضهم لاستدراج المطلوبين أمنيا على مواقع التواصل الاجتماعى ورصد أماكنهم، الأمر الذي ترتب عليه القبض على عدد منهم.ونشر أبو سلمان عددا من الإرشادات لعناصره الإرهابية، والتي تمكنهم من الهروب وعدم تتبع الأجهزة الأمنية لهم، خاصة بعد سقوط عدد كبير منهم، خلال الفترة الماضية.وحذر عضو التنظيم الإرهابي، من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، في التحدث مع عناصر التنظيم فيما بينهم، مؤكدا أن الأجهزة الأمنية نجحت في اختراق عدد من الحسابات الخاصة بعناصر التنظيم وألقت القبض عليهم بعد اطلاعها على تلك المحادثات.وكشف عن قيام أحد عناصر التنظيم الإرهابى بالإبلاغ عن عدد من الأعضاء من خلال محادثة على موقع التواصل الاجتماعى وتحديد موعد للقاء، موضحا أنهم فوجئوا به ينتظرهم مع أجهزة الأمن المصرية.من جهته طالب تنظيم أنصار «بيت المقدس» الإرهابى عناصر جماعة الإخوان بالاستعداد لذكرى ٢٥ يناير لاستعادة ما وصفوه بثورتهم التي كانوا ينوون تطبيق الشريعة الإسلامية بعدها.وتعهد التنظيم في رسالة على أحد المواقع التابعة له بالعمل على توفير الدعم الكامل لعناصر تنظيم الإخوان وتزويده بكافة المساعدات قبيل ذكرى ٢٥ يناير، داعيا الجماعات السلفية وعلى رأسهم أبو إسحاق الحوينى ومحمد حسين يعقوب لإعلان تأييدهم الكامل لتنظيم «داعش»، مؤكدا أن مرجعيتهم واحدة ولا تختلف عما يستندون إليه في أي شيء، محذرا من تجاهل رسالته.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات