رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

ابن يتخلص من والده بقطع رأسه بـ «القاهرة»

تجرد من كافة المشاعر الإنسانية، ضاربًا بالأخلاق عرض الحائط، حمل سلاحه لينفذ جريمة قتل تقشعر لها الأبدان، لتعد من أبشع الجرائم التي ارتكبت في حق الإنسانية جمعاء، والتي حرمها الله في كتبه السماوية، فقال رسول «لإراقة دم إمرأ  أهون عند الله من هدم الكعبة. شهدت منطقة «المعصرة» بحلوان، حالة من الحزن، بعدما أقدم شاب على قتل والده، في ساعة انتقام لا مبرر لها، كان قد أعد النية بها مسبقًا.أمسك بساطوره وانهال عليه مثل المجنون، محدثًا حالة من الهلع والرعب لدى أشقائه ووالدته، التي صرخت تطلب العفو من ابنها الذي دمر حياته وحياة إخوته، لارتكابه هذا العمل الإجرامى.                          اللواء خالد عبد العال مساعد الوزير لأمن القاهرةتفاصيل الجريمة البداية كانت مع تلقى رئيس مباحث قسم شرطة المعصرة، بتاريخ 26 من الشهر الجاري، إخطارًا يفيد بقيام أحد الأشخاص بقتل والده بصورة بشعة، في شارع سيد قناوى المتفرع من شارع الترعة، حدائق حلوان. وعقب ورود البلاغ، توجه رجال المباحث إلى موقع الواقعة، للمعاينة جمع المعلومات والتحريات حول ملابسات الجريمة، بعد اخطار اللواء هشام العراقي، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، الذى أمر بسرعة الانتقال والكشف عن تفاصيل وملابسات الجريمة.               مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة    مسرح الجريمةتبين من خلال البحث والفحص ومناظرة الجثة، قيام المدعو أحمد حامد عبد الرحمن مصطفى 24 عاطل ومقيم محل البلاغ، بقتل والده حامد عبد الرحمن مصطفى67 سنة ترزى ومقيم بذات العنوان.ولوحظ وجود العديد من الإصابات المتفرقة وذبح قطعى بالرقبة، واستخدام سلاح ابيض «ساطور»، بعدها قام الآهالي بإحتجازه داخل مسكنه لعدم الفرار، عقب جريمته، وتم ضبطه.اعترافات مثيرةاعترف المتهم بارتكاب الواقعة، وقال أن والده يسعى إلى تقديمة إلى الخدمة العسكرية مرة أخرى عقب هروبه منها.         اللواء عبد العزيز خضر مدير المباحث الجنائية للمديرية وأثناء الحديث حدثت مشادة كلامية بينهما تطورت إلى مشاجرة بين الطرفين، وقع على إثرها الحادث.بسؤال والدته ثريا توفيق حسن 50 سنة ربة منزل، ومقيمة بذات العنوان، أقرت بأن نجلها مصاب بإنفصام في الشخصية، وسبق علاجه بمستشفى الصحة النفسية بالعباسية، ويعاني من حالة نفسية وعصبية شديدة، متسائلة: كيف تم قبوله بالخدمة العسكرية، وتقع بينه وبين أبناء منطقته اشتباكات دائمة نتيجة فقدانه الشعور. وأضافت والدته، أنة قد قام من قبل بالتعدى على شقيقه الأصغر وحيد حامد 22 سنة عاطل، وأحدث به العديد من الإصابات المتفرقة بأنحاء جسدة و جروح ما زال يعالج بسببها.وعقب الكشف عن ملابسات الجريمة، ومعرفة التفاصيل وسوال المتهم ووالدت ، وجمع التحريات والمعلومات ـتم اخطار اللواء خالد عبد العال مساعد الوزير لأمن القاهرة، والذى أمر بسرعة الانتهاء من كافة الإجراءات القانونية حيال الواقعة، وتدوين أقوال والدتة وشقيقه بمحاضر رسمي.تم تحرير محضر بالواقعة، والعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق واتخاذ اللازم نحو الواقعة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات