رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بالصور.. «بلدنا اليوم» تعايش السجناء فرحتهم بعد الإفراج عنهم

قامت الإدارة العامة لرعاية السجناء حفلآ، تحت رعاية اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية حفلاً خيرياً لمساعدة السجناء المفرج عنهم قريبًا، قبل بدئهم حياة جديدة وطي صفحة الماضى.قامت إدارة شرطة الرعاية اللاحقة، لمصلحة السجون، تنظيم حفلاً خيرياً لتقديم الهدايا والمساعدات العينية لأسر السجناء والمفرج عنهم.  تحت رعاية اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية، نظمت إدارة شرطة الرعاية اللاحقة اليوم السبت الموافق 28 الجارى حفلاً خيرياً لتقديم الهدايا والمساعدات العينية، لعددٍ من أسر السجناء والمفرج عنهم، بالتعاون والتنسيق مع عددٍ من الجمعيات الأهلية والمؤسسات الخيرية، وعددٍ من الوزارات المعنية فى هذا الشأن.وذلك بحضور اللواء مدير إدارة شرطة الرعاية اللاحقة، وعدد من السادة قيادات الوزارة وعدد من الجمعيات الأهلية وممثلى منظمات المجمتع المدنى والجمعيات الخيرية . بدأ الإحتفال بالوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء الواجب من رجال الشرطة والقوات المسلحة والقضاة.وألقى اللواء مدير إدارة شرطة الرعاية اللاحقة، كلمةً أشار خلالها بإهتمام الوزارة بالمحور الإنساني والإجتماعي لأسر السجناء والمفرج عنهم، والعمل على بث روح الأمل لديهم والتفاعل مع ما يواجههم من معوقات لسرعة إندماجهم في المجتمع حتى بعد قضاء العقوبة، من خلال تقديم أوجه المساعدات لهم مساهمةً من الوزارة ومؤسسات المجتمع المدنى فى توفير مورد رزق لتلك الأسر. يأتى ذلك في إطار الإهتمام بالبعد الإنسانى والإجتماعى لأسر السجناء والمفرج عنهم، تحقيقاً لإستراتيجية وزارة الداخلية وإعلاءً لقيم حقوق الإنسان والتواصل مع أبناء الشعب ومساندة المفرج عنهم من السجون حتى لا يعودوا الى السجن مرة اخرى .وتم توزيع العديد من الموتسكلات للمفرج عنهم من السجون ، حتى يقوم بالعمل علية، وايضا تم توزيع الكثير من مكينات الخياطة المنزلية  الى العديد من السيدات من أسر السجناء وايضا اسر المفرج عنهم ، كما تم توزيع العديد من الهداية الأخرى التى تساعدهم على عمل مشروعات مصغرة ، وتم توزيع العديد من الهدايا الاْخرى،  كمساهمة من القائمين على الحفل للحاضرين . وفي نفس السياق قالت العميد هالة أحمد بدر، رئيس قسم أسر السجناء والمفرج عنهم وخدمة المواطنين بالرعاية اللاحقة بوزارة الداخلية.نقيم ما بين الحين والآخر، بعمل مثل تلك الحفلات لأسر السجناء والمفرج عنهم، لتقديم المساعدات العينية لهم.وإشارت رئيس قسم خدمة المواطنين بالرعاية اللاحقة، الهدف من أنشاء تلك الحفلات فى العديد من المناسبات مثل: المولد النبوى، والأعياد، وبدء الدراسة، ونقدم لهم الهدايا طبقاً لطبيعة كل مناسبة. واْكدت العميد هالة، أنه يتم عقد اتفاقات مع الجمعيات الخيرية ومنهم «الأورمان ، وبنك الطعام» للتعاون مع القيادات الصالحة، للمساهمة في اصلاح السجناء وتقديم المساعدات لهم حتى لا يعودوا إلى السجن مرة أخرى .كما أنة يتم تقديم المساعدات ايضا لأسر السجناء، ويتم التواصل معهم بصفة دائمة وباستمرار مع الأسر.وتقوم الأجهزة المعانية، على فحص جميع الطلبات المقدمة منهم، ونعمل على سرعة الاستجابة لها، كما نساعد السجناء بعد الإفراج عنهم حتى لا يعودوا للجريمة مرة أخرى.كما رصدت «بلدنا اليوم» مشاعر الأهالى وأسر السجناء المتواجدين خلال الحفل، وقالت السيدة أم محمد، أحد المتواجدين، بأن مثل تلك الاْعمال تعيد إصلاح المفرج عنهم من السجون، وهي وسيلة جيدة لعدم عودة المتهم إلى السجون مرة اْخرى.وقدم جميع الحاضرين الشكر والتقدير الى كافة القيادات الاْمنية الحاضرة، وعلى رئسهم اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية ، الذى يسعى على تحسين الحالة الأجتماعية لأسر السجناء والخرجين من السجون، وأيضا ممثلون الوزارات، والجمعيات الخيرة التى ساهمت في عمل تلك الحفلة الكريم  وتقديم تلك المساعدات لنا. كما توجهو بالشكر والتقدير إلى كافة القيادات بمصلحة السجون على حسن المعاملة، معهم اْثناء فطرة العقوبة، وإسنادهم عقب خروجهم من السجن لعدم العودة إليه مرة ثانية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات