رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الحسيني: رجال مبارك وشفيق يسعون لإسقاط السيسي

قال الإعلامي، يوسف الحسينى، إن من يظن أن جماعة الاخوان الارهابية هى العدو الوحيد للدولة المصرية، فهو خاطئ، موضحا أن رجال مبارك وأتباعه الذين ما زالوا متواجدين فى مفاصل الدولة، أيضا أعداء للوطن.وأضاف الحسينى رجال الفريق أحمد شفيق، والرئيس المخلوع حسنى مبارك، لا يقلون خطورة عن الإخوان، بل هم أعداء للدولة المصرية أيضا ويسعون لإفشال نظام الرئيس عبد الفتاح السيسى.وتابع، أن تعذيب رجال الشرطة للمواطنين يجعل الاخوان "يركبوا" الحدث ويوظفوه لصالحهم بشكل قوى. وأوضح الحسينى، خلال برنامج "السادة المحترمون" المذاع على قناة أون تى فى، أن الداخلية لا تتحرك فى وقائع التعذيب إلا بعد أن يظهرها الإعلام وتصبح قضية رأى عام، مضيفا أن رد الوزارة فى جميع الحالات أنها "حالات فردية". وأشار إلى أن هناك عدد من رجال الشرطة عادوا لما كانوا عليه قبل 25 يناير 2011 وذلك على خلفية تصفية وعقاب الشعب المصرى الذى خرج فى 25 يناير وأسقط النظام الفاسد. ووجه الحسينى تساءلات للرئيس عبد الفتاح السيسى، قائلا: " هل أنت واثق إلى هذه الدرجة أن أجهزة الداخلية تعمل بمنتهى المهنية والنزاهة.. وهل أنت مطمئن إلى جهاز الأمن الوطنى إلى هذه الدرجة.وقال الحسينى موجها كلامه للسيسي: ألا ترى أن هناك فى هذه الأجهزة من يعمل ضدك، هل تظن أن الفلول الباقية من التابعين لنظام مبارك والفريق أحمد شفيق يعملون ضدك". وأشار "الحسينى"، إلى أن هؤلاء الأشخاص ما زالوا يعملون فى أجنحة وأجهزة حساسة فى هذا الوطن" ، " على بلاطة لا شفيق بيحبك ولا اللى مع شفيق بيحبوك ولا عاوزينك تنجح ، نفس الحال مع أسرة حسنى مبارك لا بيحبوك ولا عايزينك تنجح ولسه رجالته وأقاربهم وأصدقائهم موجودين داخل كل مفاصل الدولة بيعملوا ضدك ".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات