رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الداخلية تشدد من تأهبها الأمنى على جميع الكمائن الثابتة

عززت أجهزة الأمن من إجراءاتها الأمنية بالكمائن الثابتة، خاصة على الطرق السريعة، بعد استهداف كمين المنوات الذى هاجمه ملثمان يستقلان دراجة بخارية أعلى كوبرى زويل بدائرة مركز شرطة أبو النمرس فى الجيزة، مما أسفر عن استشهاد أمينى شرطة، أحمد فتحى حسان، ومجدى إبراهيم عبد العظيم، والمجندين أحمد خالد حسين، ومحمد زارع طه، من قوة مديرية أمن الجيزة، متأثرين بإصابتهم بطلقات نارية. وبدأت أجهزة الأمن فى وضع حواجز حديدية على مسافات كبيرة قبل الكمين، لإحكام السيطرة على المركبات والدراجات البخارية المتجهة فى طريقها للكمين. وطالبت القيادات الأمنية، الأفراد والعناصر الشرطية المتواجدين بالأكمنة، باليقظة وسرعة رد الفعل لمواجهة الأعمال الإرهابية الجبانة التى تنال من رجال الشرطة،خاصة قبل ذكرى 25 يناير، فى ظل الدعوات التى تطلقها جماعة الإخوان الإرهابية بارتكاب أعمال تخريبية وجرائم عنف ضد الشرطة. وعلى جانب آخر، بدأت الإدارة العامة للمرور فى ملاحقة الدراجات البخارية التى لا تحمل لوحات معدنية والتى يستغلها العناصر الإرهابية فى تنفيذ العديد من الأعمال الإرهابية والإجرامية واستهداف الأكمنة وإطلاق الرصاص عن بعد واستغلال قدرة هذه الدراجات على المراوغة والهرب من الملاحقات الأمنية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات