رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

إبراهيم عيسى: الشرطة المصرية ب' تنفخ ' المواطنين فى الأقسام

استنكر الكاتب الصحفى، إبراهيم عيسى، تجاوزات ضباط وزارة الداخلية ضد المواطنين، معتبراً أن 80% من المحتجزين بالأقسام أبرياء، متعجباً من تعاملات أفراد الشرطة العنيفة والعصبية والوحشية، ضد المواطنين، بما يهدر حالة الهدوء الشعبى تجاه الحكومة والدولة، بحد قوله. وقال عيسى، إن الدولة تواجه بعنف مفرط حب مفرط، وتحاول استعادة سلطتها المتسلطة والباطشة على كل شىء، فى فهم مغلوط لمعنى السلطة، حتى أصبح كل مواطن يخشى الضرب والتعذيب والاستهزاء به عند دخول الأقسام، ولم يعد الإحساس بالأمان قائما مع الشرطة، مؤكداً أن هذا أسوأ من أى شىء آخر. كما انتقد الكاتب الصحفى، تناول رئيس الوزراء، لتجاوزات ضباط الداخلية، قائلاً :" ربما يقلق شريف إسماعيل من الداخلية..ومشهد الحكومة أنها تتصرف باستخفاف مع تلك الظاهرة وتتصرف باستخفاف أكبر مع دائرة الاحتجاز بأقسام الشرطة"، مشيراً لـ"مرارة" الاحتجاز بالأقسام. وتابع :"ماحدش يقولى حقوق الإنسان..لأنهم يزورون أماكن غير حقيقية..اسألوا المصريين عن جيرانهم المحجوزين بالأقسام سيقولون بلاوى"،مستطرداً :"الحكومة بترفع من درجات الاشتباه، وبتدخل أى حد فى أى حاجة، وشاكه فى أى حد ..طيب وفروا لهم حياة آدمية طبيعية وظروف بلا انتهاكات لحقوقهم، بل ما فيش أماكن.. 80% منهم أبرياء عموماً..دى تصرفات دولة مرتاحة؟". وأشار"عيسى"، إلى أن تصرفات الدولة فيما يتعلق بالإحتجاز، تخلق استنفارا وغضب شعبى وحقوقى وإنسانى ضدها، معتبراً أن مصر لم تشهد حكومة "مرحرحة الرحرحة دى" وبلا ضغوط جماهيرية أو شعبية أو سياسية أو حزبية فى مواجهتها على الإطلاق، مثل "حكومة إسماعيل". وأضاف :"نقد إيه..هو فيه نقد أساسا؟.. البلد فى حالة من الموائمة والمولاة غير المسبوقة..والتحديات أمام الدولة المصرية أقل تحديات سياسية شعبية حزبية معارضة واجهتها أى حكومة وحكم مصرى على مدى 60 عاماً ماضية ولا يمكن أن تكون المحصلة نفخ الشعب بالأقسام"، حسب قوله.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات