رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

جنرال أمريكى يعترف بمسئولية الولايات المتحدة عن ظهور 'داعش'

اعترف الجنرال مايكل فلين، قائد العمليات الأمريكية الاستخباراتية خلال حرب العراق، بأن غزو الولايات المتحدة الأمريكية للعراق كان خطئًا والسبب الرئيسى فى ظهور تنظيم "داعش" الإرهابى. وقال الجنرال الأمريكى "مهما كان صدام حسين قاسيا ولكن كان القضاء عليه غير صحيحا، والشيء نفسه يخص القذافى فى ليبيا، التى باتت اليوم دولة فاشلة. فالدرس التاريخى الكبير يتلخص بأن غزو العراق استراتيجيًا كان قرارًا سيئًا بشكل لا يصدق، ولن يكون التاريخ متساهلاً إزائنا". وأضاف فلين إن الولايات المتحدة كانت دائما تسعى إلى القضاء على الرأس، معولة على أن ما ستخلفه سيكون أضعف، إلا أن ذلك لم يكن صحيحا، إذ حل بدلًا من أسامة بن لادن والزرقاوى، أبو بكر البغدادى زعيم "داعش" الذى وصفه بـ"الأكثر دهاءً وخطرًا" والذى رفع مستوى الأزمة الإقليمية إلى مستوى حرب طائفية عالمية. واعتبر فلين أن الولايات المتحدة ارتكبت خطئًا عندما أوقفت ومن ثم أخلت سبيل البغدادى عام 2004، معلقًا: "كنا أغبياءً جدا، إذ لم نفهم حينها مع من نتعامل". وتابع: "فى كل دولة أوروبية خلية تابعة لداعش، ومن المحتمل أن يكون الشيء نفسه فى الولايات المتحدة.. ومازلنا لا نستطيع العثور عليها". وأشار إلى أنه من غير الممكن القضاء على "داعش" من خلال الضربات الجوية فقط، إذ يتطلب الأمر شن عملية برية، فضلاً عن ضرورة التعاون البناء مع روسيا موضّحًا: "روسيا قررت التصرف فى سوريا عسكريا، وهذا غَيَّرَ الوضع جذريا، ولم نعد نستطيع الحديث عن أن روسيا سيئة ويجب أن تذهب، هذا لن يحصل، فلنكن واقعيين". وانتقد الجنرال الأمريكى عدم رغبة الولايات المتحدة بالتعاون فى المسألة السورية قائلاً "الرئيس الفرنسى هولاند يأتى إلى واشنطن ويطلب مساعدة عسكرية، وأعتبر ذلك أمرا غريبا.. نحن من كان يجب أن يذهب إليه منذ زمن بعيد وأن نقدم الدعم لفرنسا"، معتبرًا أن الموقف الأمريكى أجبر هولاند على الاتفاق مع موسكو.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات