رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

1.5 درجة تخلصنا من خطورة الإحتباس الحراري

يحتاج الأمر فقط إلى درجتين مئويتين لبداية الطريق نحو إصلاح شامل ومجدي لنظام المناخ للكره الأرضية، وتجنب وجود أى أضرار مستقبلية تؤثر على الأجيال القادمة.طرح موقع «سي إن إن» هذا السؤال «هل يمكننا بالفعل تجنب الإحتباس الحراري!؟»، وقدم العديد من الإجابات منها نعم نستطيع وآخرى لا يمكننا ذلك، وفي النهاية توصل إلى ضرورة إيجاد حل لتلك الأزمة.قدم الموقع تحليلاً عن النتائج المرجوة من المؤتمر الذي يعقد الآن في باريس عن المناخ العالمي وضرورة إيجاد طريقة آمنه لتحسين المناخ، وتجنب الإحتباس الحراري.وإعتبر التقرير أن بالرغم من تذافر الجهود نحو إيجاد حل للإحتباس الحراري، غلا ان مصادر الطاقة الأخرى لا يمكنها ان تكون بنفس فاعليه المحروقات، والتي تمثل أكبر مسبب لتواجد غازات الكربون الضارة في الجو.من جانبها قالت عالمة المناخ "كايثي كيجينر" أن العالم يحتاج فقط إلى خفض 1.5 درجة فقط من الحرارة المكتسبة على مدار القرنين الماضين.وأكملت أن الحديث بشأن خفض درجتين هو أمر مهم ولكنه يحتاج إلى مجهود ضخم واموال أكثر ضخامة، لذلك علينا أن نقوم بالخطوات الأولى نحو معرفة ماذا سنقوم به في المستقبل، مشيرة إلى أن خفض 1.5 درجة هو الأقرب إلى الواقع.من ناحية أخرى، قال «فان جونس» أنه بالرغم من بناء إقتصاد أمريكا وصناعتها على الوقود الكربوني، إلا أن إدارت أوباما قد قررت قبل ذلك خفض نسبة التلوث في طاقتها بنحو 50% بحلول عام 2030، ونظيفة تماماً بنسبة 100% بحلول عام 2050.ويعتبر «جونس» هذا الإجراء مهم جداً وخطوة كبيرة من أكبر دولة صناعية وإقتصادية في العالم.وأكد التقرير على إحتمالية تقليل الإحتباس الحراري في العالم بمشاركة دول العالم اجمع، والتركيز على دول العالم الثالث، ودعم كافة الإقتصاديات لتقليل نسبة التلوث وإيجاد مصادر طاقة متجددة في العالم اجمع.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات